كم خسر المصريون بالخارج من انتكاسة الدولار في مصر؟

الدولار تراجع من 19.60 جنيه في 2017 إلى 16.15 في الوقت الحالي

نشر في: آخر تحديث:

فيما تتواصل خسائر الدولار مقابل الجنيه المصري، ترتفع خسائر المصريين العاملين بالخارج مع استمرار التراجع في سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري.

وخلال العام المالي 2018/ 2019 كان سعر صرف الدولار في السوق المصري نحو 18 جنيهاً، لكنه واصل تراجعه ليسجل في تعاملات اليوم مستوى 16.15 جنيه في البنوك الرسمية.

ووفقاً لسعر الصرف الحالي فإن الدولار الأميركي تراجع بنسبة 10.27% خلال العام المالي الماضي المنتهي في يونيو الماضي بعدما تراجع من مستوى 18 جنيه إلى نحو 16.15 جنيه في الوقت الحالي فاقداً نحو 1.85 جنيه من قيمته.

وتشير البيانات والإحصاءات الرسمية الصادرة عن البنك المركزي المصري إلى أن إجمالي تحويل المصريين العاملين بالخارج بلغت نحو 25.15 مليار دولار خلال العام المالي الماضي كانت تساوي نحو 452.7 مليار جنيه، حينما كان سعر صرف الدولار 18 جنيهاً.

لكن مع الخسائر المستمرة للدولار وعند سعر صرف يبلغ نحو 16.15 جنيه في الوقت الحالي فإن إجمالي تحويلات المصريين بالخارج تساوي نحو 406.1 مليار جنيه، بفارق سعر يبلغ نحو 46.6 مليار جنيه خسرها المصريون العاملون بالخارج، نتيجة فروق سعر صرف الدولار.

وخلال ستة أشهر من العام الحالي، بلغ إجمالي تحويلات المصريين العاملين بالخارج نحو 14.2 مليار دولار، كانت تساوي نحو 255.6 مليار جنيه حينما كان سعر صرف الدولار عند مستوى 18 جنيهاً، لكنها تساوي في الوقت الحالي نحو 229.3 مليار جنيه فقط بفارق يبلغ 26.3 مليار جنيه هي إجمالي ما فقده المصريون العاملون بالخارج، بسبب فروق سعر الصرف والخسائر التي تلاحق الدولار الأميركي.

ومع استمرار تراجع سعر صرف الدولار في مصر، يخشى بعض المحللين من تأثير هذا التراجع على إجمالي تحويلات المصريين العاملين بالخارج والتي تراجعت بالفعل خلال العام المالي الماضي بنحو 1.2 مليار دولار بعدما وصلت إلى مستوى 25.15 مليار دولار خلال العام المالي 2018 / 2019 مقابل نحو 26.3 مليار دولار خلال العام المالي 2017 / 2018.

لكن تمكن البنك المركزي المصري من السيطرة على سوق الصرف ووقف المضاربات وعمليات الدولار والاحتفاظ بالدولار، تسبب في توقف السوق السودء للصرف والتي تسببت في أن يقفز سعر صرف الدولار من مستوى 13 جنيهاً كسعر استرشادي حدده البنك المركزي المصري مع تحرير سوق الصرف وتعويم الجنيه المصري مقابل الدولار إلى نحو 19.60 جنيه في منتصف العام 2017.

وتشير هذه الأرقام إلى أن الدولار الأميركي ومنذ أقصى ارتفاع سجله في منتصف 2017 وحتى أدنى مستوى له في الوقت الحالي عند 16.15 جنيه، تراجع بنسبة 17.6%.