عاجل

البث المباشر

غموض الاتفاق التجاري يهبط بأسهم أوروبا من ذروة 4 سنوات

المصدر: العربية.نت

تراجعت الأسهم الأوروبية عن ذروتها في 4 سنوات، اليوم الأربعاء، حيث نأى المستثمرون بأنفسهم جراء الغموض المحيط باتفاق التجارة الأميركي الصيني وتفاقم الاضطرابات في هونغ كونغ، بينما أبلت الأسهم الإسبانية بلاء سيئا على نحو خاص مع تأهب مدريد لمزيد من الضبابية السياسية.

وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2% مع تضرر أسهم قطاعي السيارات والتعدين الحساسين للتجارة، بعد كلمة كانت مرتقبة للرئيس الأميركي دونالد ترمب، لكنها خلت من أي مؤشرات تذكر على مدى التقدم في اتفاق التجارة مع الصين، بحسب ما ورد في "رويترز".



وكانت المؤشرات الأوروبية صعدت إلى أعلى مستوياتها في 4 سنوات، حتى لم يعد يفصلها غير 2% عن أعلى مستوياتها على الإطلاق، توقعا لوضع اللمسات النهائية على اتفاق تجارة "المرحلة 1" بين واشنطن وبكين ونتائج أفضل من المتوقع لبعض الشركات.

وقال ويل جيمس، مدير الاستثمار للأسهم الأوروبية في أبردين ستاندرد إنفستمنتس، "ينبئ هذا بأن أسس تعافي السوق على مدى الأسابيع القليلة الماضية لم تكن قوية بما يكفي".

موضوع يهمك
?
عاد الرئيس الأميركي دونالد ترمب لينتقد مجدداً الفيدرالي الأميركي، ملقياً باللوم عليه في إضعاف القدرة التنافسية للولايات...

ترمب يلوم "الفيدرالي": أضعف القدرة التنافسية لأميركا! ترمب يلوم "الفيدرالي": أضعف القدرة التنافسية لأميركا! اقتصاد


وتحسنت توقعات أرباح الشركات الأوروبية المدرجة للربع الثالث من العام، لكن ليس بما يكفي لكي تفلت المنطقة من براثن ركود قطاع الشركات العالقة فيه، وفقاً لأحدث البيانات من رفينيتيف.

وكان للبنوك أكبر أثر سلبي على المؤشر الرئيسي. وتراجعت أسهم البنوك ذات الانكشاف الكبير على هونغ كونغ، مثل اتش.اس.بي.سي وستاندرد تشارترد، مع إصابة أجزاء من مركز المال الآسيوي بالشلل.

وتصدرت الأسهم الإسبانية خسائر المنطقة، بانخفاضها 1.3%، مواصلة تراجعها بعد أن شكل الاشتراكيون وحزب أقصى اليسار أونيداس بوديموس ائتلافا جديا أمس الثلاثاء.

يأتي الاتفاق البرلماني السريع وغير المتوقع بعد أن كان الحزبان يرفضان حتى وقت قريب العمل معا.

إعلانات

الأكثر قراءة