بعد ضم "أرامكو".. "تداول" 7 أكبر الأسواق وزناً في MSCI

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت أحدث بيانات لمورجان ستانلي للأسواق الناشئة (MSCI)، أن عدد الشركات التي يتضمنها مؤشر MSCI السعودي يبلغ 33 شركة، بقيمة سوقية لأسهمها الحرة نحو 171.2 مليار دولار (642 مليار ريال) بنهاية نوفمبر الماضي.

ووفقاً لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، سيصبح وزن سوق الأسهم السعودية 3% بعد ضم "أرامكو"، إذ يبلغ وزنه الحالي 2.8%، وسيضاف إليها 0.16% هو وزن عملاق النفط السعودي.

وعليه سيصبح وزن سوق الأسهم السعودية "تداول" سابع أكبر الأسواق وزنا في مؤشر MSCI للأسواق الناشئة متفوقاً على جميع أسواق الشرق الأوسط.

وقبل ضم "أرامكو" يبلغ عدد الشركات في مؤشر MSCI للأسواق الناشئة 1259 شركة من 26 دولة، بقيمة سوقية للأسهم الحرة 1.41 تريليون دولار.
والدول، هي: الأرجنتين والبرازيل وتشيلي والصين وكولومبيا والتشيك ومصر واليونان والمجر والهند وإندونيسيا وكوريا الجنوبية وماليزيا والمكسيك وباكستان وبيرو والفلبين وبولندا وقطر وروسيا والسعودية وجنوب إفريقيا وتايوان وتايلاند وتركيا والإمارات.

وتتصدر الصين أكبر الأسواق وزنا في مؤشر MSCI للأسواق الناشئة بنحو 30.5%، ثم تايوان بـ12.9%، وجنوب إفريقيا بـ11.6%، والهند بـ9.4%.

خامسا تأتي البرازيل بوزن 7.1%، ثم روسيا بـ3.8%، والسعودية ستصبح سابعا بـ3%، وثامنا تأتي المكسيك بـ2.7%، وتاسعا تايلاند بـ2.3%.

مؤشر MSCI السعودي

ووفق بيانات مورجان ستانلي للأسواق الناشئة (MSCI)، يبلغ عدد الشركات التي يتضمنها مؤشر MSCI السعودي 33 شركة، بقيمة سوقية لأسهمها الحرة نحو 171.2 مليار دولار (642 مليار ريال) بنهاية نوفمبر الماضي، تشكل الـ33 شركة نحو 85% من القيمة السوقية للأسهم الحرة للأسهم السعودية إجمالا قبل إدراج شركة أرامكو السعودية.

وقبل انضمام "أرامكو"، تستحوذ عشر شركات على 68.3% من وزن مؤشر MSCI السعودي بقيمة سوقية إجمالية تبلغ نحو 116.9 مليار دولار (438.4 مليار ريال).

والشركات العشر هي: مصرف الراجحي بقيمة سوقية 35.3 مليار دولار لأسهمه الحرة، ووزن 20.6% من المؤشر، ثم شركة سابك بقيمة 18.2 مليار دولار لأسهمها الحرة، ووزن 10.6% من المؤشر.

ثالثا البنك الأهلي التجاري بقيمة 14.7 مليار دولار لأسهمه الحرة، ووزن 8.6% من المؤشر، وشركة الاتصالات السعودية بقيمة 9.9 مليار دولار لأسهمها الحرة، ووزن 5.8% من المؤشر.

في المرتبة الخامسة تأتي مجموعة سامبا المالية بقيمة 8.6 مليار دولار لأسهمها الحرة، ووزن 5% من المؤشر، ثم بنك الرياض بسبعة مليارات دولار لأسهمه الحرة، ووزن 4.1% من المؤشر.

سابعا مصرف الإنماء بقيمة 6.8 مليار دولار لأسهمه الحرة، ووزن 4% من المؤشر، ثم بنك ساب بقيمة 6.5 مليار دولار لأسهمه الحرة، ووزن 3.8% من المؤشر.

في المركز التاسع تأتي شركة معادن بقيمة 4.93 مليار دولار لأسهمها الحرة، ووزن 2.9% من المؤشر، وأخيرا البنك السعودي الفرنسي بقيمة 4.85 مليار دولار لأسهمه الحرة، ووزن 2.8% من المؤشر.

أما القطاعات فتصدرها القطاع البنكي بوزن 55.8% من مؤشر MSCI السعودي، تلاه قطاع المواد الأساسية بوزن 25.2%، وقطاع الاتصالات بوزن 7.6%.

مورجان ستانلي

في 28 آب (أغسطس) 2019 اكتمل انضمام الأسهم السعودية لمؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة بتنفيذ المرحلة الثانية بضم 50% من وزن السوق، ليصبح بذلك وزن السوق السعودية 2.8% من المؤشر العالمي.

كما تم تنفيذ المرحلة الأولى من انضمام سوق الأسهم السعودية لمؤشرات مورجان ستانلي للأسواق الناشئة في موعدها 29 أيار (مايو) الماضي بوزن 50% من السوق.

يشار إلى أن مؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة هو مؤشر معدل للقيمة السوقية للأسهم الحرة المتاحة للتداول، وبملكية أجنبية محددة ويغطي 1259 سهما في 24 قطاعا و26 دولة.

ويستخدم MSCI، كمؤشر لإدارة أصول مدارة تفوق قيمتها 1.6 تريليون دولار، وتتضمن المستثمرين النشطين "84%" وصناديق المؤشرات.
وتعد البورصة المصرية أول بورصة عربية تنضم إلى مؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة في 2005، فيما انضمت بورصتا قطر والإمارات لاحقا.