عاجل

البث المباشر

مستوى جديد.. توقعات بأن يهوي الدولار لـ15 جنيهاً مصرياً

المصدر: القاهرة – خالد حسني

سجل الجنيه المصري ارتفاعات جديدة أمام 5 عملات أجنبية وعربية يتصدرهم الدولار الأميركي خلال تعاملات أمس الأحد، وسط توقعات بأن يهوي سعر صرف الدولار إلى مستوى 15 جنيهاً خلال الفترة المقبلة.

وفقاً لبيانات البنك المركزي المصري، فقد صعد الجنيه المصري أمام الدولار الأميركي منذ بداية العام الماضي وحتى التعاملات الأخيرة، بنحو 2.11 جنيه، حيث هوى سعر صرف الدولار من مستوى 17.88 جنيه في بداية يناير من العام 2019 إلى نحو 15.77 جنيه في تعاملات أمس الأحد، بنسبة انخفاض تبلغ نحو 11.8%.

وخلال تعاملات أمس، شهد سعر صرف الدولار الأميركي مزيداً من الخسائر، حيث سجل سعر صرف الدولار في البنك الأهلي المصري نحو 15.79 جنيه للشراء، و15.89 جنيه للبيع مقابل نحو 15.80 جنيه للشراء، و15.90 جنيه للبيع في تعاملات يوم الخميس الماضي.

موضوع يهمك
?
واصل الجنيه المصري ارتفاعه مقابل الدولار الأميركي أمس، ليسجل مستوى 15.89 جنيه للشراء و15.99 جنيه للبيع، وذلك وفقا للسعر...

الجنيه المصري يستهل 2020 بمكاسب قوية مقابل الدولار الجنيه المصري يستهل 2020 بمكاسب قوية مقابل الدولار أسواق المال

كما انخفض سعر صرف اليورو أمام الجنيه المصري إلى نحو 17.50 جنيه للشراء، و17.70 جنيه للبيع، مقابل نحو 17.61 جنيه للشراء، و17.75 جنيه للبيع في تعاملات الخميس الماضي.

وانخفض سعر صرف الجنيه الإسترليني أمام الجنيه المصري إلى نحو 20.53 جنيه للشراء، و20.84 جنيه للبيع مقابل 20.58 جنيه للشراء، و20.77 جنيه للبيع.

على صعيد العملات العربية، فقد تراجع سعر صرف الريال السعودي أمام الجنيه المصري إلى نحو 4.19 جنيه للشراء، و4.23 جنيه للبيع، مقابل نحو 4.20 جنيه للشراء، و 4.24 جنيه للبيع. وأيضاً تراجع سعر صرف الدينار الكويتي أمام العملة المصرية إلى نحو 51.73 جنيه للشراء، و52.38 جنيه للبيع مقابل نحو 51.82 جنيه للشراء، و52.41 جنيه للبيع في تعاملات يوم الخميس الماضي.

في حديثه، توقع رئيس مركز الدراسات الاقتصادية، خالد الشافعي، أن يواصل الجنيه المصري ارتفاعه مقابل الدولار الأميركي خلال الفترة المقبلة، ورجح أن يهوي سعر الورقة الأميركية الخضراء بنحو 0.75 جنيه إلى مستوى 15 جنيه خلال الفترة المقبلة.

وأرجع استمرار قوة الجنيه المصري إلى تحسن الصادرات المصرية، وزيادة إيرادات السياحة، وارتفاع تحويلات المصريين العاملين بالخارج وارتفاع حجم الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر خلال الفترة الماضية.

وأشار إلى أن جانبا كبيرا من الطلب على الدولار خلال الفترة الماضية كان في إطار عمليات المضاربة والدولرة، والتي من المتوقع أن تواصل انحسارها خلال النصف الأول من العام الحالي، فضلا عن الركود الهامشي في استيراد السلع خاصة الرفاهية منها مع استمرار الحكومة المصرية في تقنين عمليات الاستيراد، وهو ما يؤدي إلى انخفاض الضغط على طلب الدولار.

وقبل أيام، أعلن البنك المركزي المصري، ارتفاع صافي الاحتياطيات الدولية لمصر بنهاية شهر ديسمبر الماضي بنسبة 0.14% بقيمة 65 مليون دولار، ليصل إلى 45.419 مليار دولار، مقابل نحو 45.354 مليار دولار بنهاية نوفمبر من العام الماضي.

إعلانات

الأكثر قراءة