عاجل

البث المباشر

عكس التيار.. لماذا يتوقع هبوط الجنيه المصري؟

المصدر: دبي - السيد محمد 

توقعت كابيتال "إيكونوميكس للأبحاث" التي تتخذ من لندن مقرا لها، موجة هبوط وشيكة في سعر الجنيه المصري مقابل الدولار، وقالت إن العوامل التي تدعم صعود الجنيه بالوقت الحالي لن تستمر.

موضوع يهمك
?
أكد إبراهيم العساف، وزير الدولة السعودي وعضو مجلس الوزراء، أن هناك توافقا قويا بين ما تقوم به السعودية وبين أجندة مجموعة...

العساف: السعودية دولة مؤثرة بالاقتصاد العالمي العساف: السعودية دولة مؤثرة بالاقتصاد العالمي اقتصاد

وقالت المذكرة التي اطلعت العربية.نت على نسخة منها، إن صعود الجنيه يؤثر سلبا على جاذبية الصادرات المصرية، بالإضافة إلى تلاشٍ متوقع لآثار سعر الفائدة الحقيقي.

ويتخذ الجنيه المصري مسارا صعودياً أمام الدولار منذ مطلع العام الجاري، وهو ما عزاه وزير المالية المصري في تصريحات سابقة إلى زيادة تدفقات الأجانب في أذون الخزانة الحكومية.

وبلغ حجم استثمارات الأجانب في أذون الخزانة بنهاية العام الماضي نحو 22 مليار دولار.

وقال التقرير "لقد كان الجنيه أحد أفضل عملات الأسواق الناشئة العام الماضي مع ارتفاعه بنحو 11% وصعوده منذ مطلع العام الجاري بنحو 1.5% إلى مستويات 15.8 جنيه للدولار قرب أعلى مستوى لها منذ تعويم الجنيه في 2016".

وعزا التقرير أيضا صعود الجنيه إلى تحسن ملموس في ميزان المدفوعات. واستفادة مصر من قفزة في صادرات الغاز وتعافي السياحة.

ووفقا للتقرير، فإن سعر الفائدة الحقيقي في السوق المصري، بعد استثناء معدلات التضخم مع الشركاء التجاريين، قد ارتفع بنحو 60% منذ تعويم الجنيه وهو ما عزز من تدفقات الأجانب في محافظ الأوراق المالية.

بيد أن التقرير قال أيضا، إن سعر العملة بالوقت الحالي يبدو مقيما بأكثر من قيمتها الحقيقية.

وتوقع التقرير أن يفقد الجنيه الدعم من زخم تشديد السياسة النقدية مع معدلات تضخم حول مستهدف البنك المركزي، واتجاه البنك نحو تيسير سياسته النقدية ما سيؤثر بالسلب على "تجارة الفائدة" التي تسببت في تدفقات نقدية أجنبية إلى محافظ الأوراق المالية.

وخفض المركزي المصري أسعار الفائدة بنحو 450 نقطة أساس العام الماضي، ولكنه أبقى على أسعار الفائدة دون تغيير في أولى اجتماعات العام الحالي في وقت سابق من الشهر الجاري.

وتوقع التقرير أن يصل سعر الدولار بنهاية العام الحالي إلى مستوى 17 جنيه على أن يرتفع العام المقبل إلى 18 جنيها للدولار الواحد.

إعلانات