عاجل

البث المباشر

البورصة الكويتية تبدأ اختبارات الإنضمام لمؤشر "MSCI"

المصدر: دبي - العربية.نت

قالت مصادر إن بورصة الكويت ستبدأ يوم الثلاثاء المقبل أكبر عملية اختبارات ضغط لقطاع الوساطة بالتنسيق مع الشركة الكويتية للمقاصة، وفقا لجريدة الأنباء الكويتية.

يأتي ذلك استعدادا لترقية السوق أواخر مايو المقبل في مؤشر مورغان ستانلي (MSCI) للأسواق الناشئة، وهو أكبر تدفق لسيولة أجنبية تتدفق على البورصة في تاريخها.

وقالت إن أول اختبار سيكون الثلاثاء المقبل، وسيتم تنفيذ ما بين 4 إلى 5 اختبارات على مدار شهري ابريل ومايو المقبلين، مشيرة إلى أنه مقرر أن يتم الاختبار بصورة واقعية في شهر مايو المقبل ويتم اختبار تطبيق هيكل الحسابات المجمعة، والبيع والشراء (NETTING).

وأكدت مصادر أن إدارة البورصة تعمل على التأكد من جاهزية أنظمتها وأنظمة المقاصة ودورة التسوية لمواكبة ضخ السيولة المليارية نحو الأسهم المطلوبة، لافتة إلى وجود أكثر من خطة لاستيعاب الضغط ستكون جميعها جاهزة في الوقت المحدد لضمان تلبية طلبات الشراء وتنفيذها بشكل سلس.

وقدرت المصادر أن يستقبل الوسيط الواحد، وفق المتوقع، أكثر من 35 ألف أمر بحسب التقديرات، بجانب الأوامر الاعتيادية للسوق، لذلك جاءت الاستعدادات المبكرة من جانب البورصة، مشيدة بالبنية التحتية التكنولوجية للسوق والتي ستعبر من خلالها الاختبارات.

ويعرف نظام الـ NETTING بنظام صافي التعاملات، أو تطبيق التسوية المرنة على المستثمرين، بمعنى أنه إذا قام مستثمر بتنفيذ أمر شراء ثم قام ببيع الأسهم مرة أخرى في نفس الجلسة بهامش ربح فإنه ليس ملزما بسداد قيمة صفقة الشراء كاملة، بل يحصل على هامش الربح الذي تحقق له دون سداد إجمالي الصفقة، والعكس إذا قام مستثمر بعملية شراء ثم باع في نفس جلسة التداول بهامش خسارة فإنه لن يكون من الملزم سداد قيمة الصفقة بالكامل، بل يسدد هامش الخسارة.

من جهة ثانية، قالت المصادر ان وضع بورصة الكويت أصبح افضل من السابق لاسيما حالة الثبات والتباين في التداولات، لاسيما في عدم وجود اي محفزات في السوق، فكافة المعطيات الاقتصادية سلبية من انتشار فيروس كورونا وانخفاضات اسعار النفط الحادة لاسيما سعر برميل النفط الكويتي الذي هوى إلى 16 دولار للبرميل.

وأشارت المصادر إلى ان الاجراءات التي اتخذتها الكويت وكانت سباقة فيها لاحتواء فيروس كورونا المستجد كان له الاثر الايجابي الاكبر في التخفيف من حدة الانخفاضات التي تعرضت لها البورصة على مدار شهر مارس الماضي.

إعلانات

الأكثر قراءة