عاجل

البث المباشر

أرامكو يقفز 3% ومؤشر السعودية فوق 7 آلاف نقطة

مع قفزة النفط 70%.. أعلى مستوى للأسهم السعودية بـ 3 أسابيع

المصدر: العربية.نت

استعاد مؤشر سوق الأسهم السعودية مستوى 7 آلاف نقطة، ليسجل أعلى إغلاق في 3 أسابيع، وينهي جلسة الثلاثاء بصعود قوي بلغت نسبته 1.8% إلى 7044 نقطة.

وبلغت قيمة التداولات اليومية 5.44 مليار ريال، مع ارتفاع 134 سهماً مقابل تراجع 51 سهماً. وقفز سهم أرامكو السعودية بنسبة 3.09% بزيادة ريال واحد إلى 33.35 ريال.

موضوع يهمك
?
قالت كريستالينا جورجيفا الرئيسة التنفيذية لصندوق النقد الدولي، إن الاقتصاد العالمي سيستغرق وقتا أطول كثيرا مما كان...

صندوق النقد: تعافي الاقتصاد غير مرجح في 2021.. البيانات أسوأ من التوقعات صندوق النقد: تعافي الاقتصاد غير مرجح في 2021.. البيانات أسوأ من التوقعات اقتصاد

يأتي هذا الصعود المتواصل لسوق الأسهم السعودية، مع توالي إعلانات نتائج مالية قوية من عدد من الشركات، وقفزات متوالية في أسعار النفط حيث كسب خام برنت أكثر من 70% خلال ثلاثة أسابيع ماضية.

واعتبر شريك مؤسس ومدير الاستثمارات لدى أموال كابيتال بارتنرز، فادي عربيد، أن قطاع البتروكيماويات الذي يمثل أكثر من 20% من السوق السعودي، سيكون أداءه مهماً جدا في تحديد مسار السوق.

أرباح البتروكيماويات

وأضاف عربيد في مقابلة مع "العربية" أن الانخفاضات التي طالت النفط تأثر بها قطاع البتروكيماويات، معتبراً أن مؤشر هذا القطاع حقق إنجازاً بارتفاع 10% خلال آخر ثلاثة أشهر في ظل انخفاضات قوية في الأرباح وصلت إلى 40% بالمقارنة الفصلية المتوالية و100% بالمقارنات الفصلية من سنة لأخرى.

وبشأن قطاع البنوك، قال عربيد إن الحكومة السعودية قدمت دعماً مهما للقطاع المصرفي، مشيراً إلى أداء لا بأس به في الربع الأول 2020 على الرغم من ارتفاع حجم المخصصات، وعلى المنظور المستقبلي سيكون التأثير من ناحية هوامش الاقتراض والفائدة المنخفضة، وتؤثر بخاصة على البنوك العاملة وفق ضوابط الشريعة، إلى جانب مخاوف الاعتماد على الدعم الحكومي، وسيكون هذا تحت المراقبة لجهة قياس نسب تعثر سداد المقترضين.

وأشار إلى الرهن العقاري المدعوم من الحكومة، الذي يشكل حجما كبيرا في محفظة البنوك السعودية ويعوض الكثير من ملامح الأزمة، موضحاً أن مكرر ربحية السوق عند 21 مرة مع خسائر البتروكيماويات أو مكرر 17 مرة مع إزاحة الشركات الكبيرة من الحسبة، وهذا يعد مرتفعاً مقارنة مع مكرر ربحية 13 مرة في الأسواق الناشئة.

وذكر أن السوق السعودي متراجع 4% ولكن سوق النفط كان يتداول 55 دولارا والآن 35 دولاراً فهذا يعكس قدرة استقرار للمؤشر السعودي بنأي النفس عن أسعار النفط وعن آثار جائحة كورونا، فهذا يشير إلى تفاؤل في السوق السعودي برغم المخاوف من موجة ثانية من الجائحة وعدم وضوح الرؤية إزاء سوق النفط.

أسواق الخليج

وصعد مؤشر سوق دبي المالي 0.59% إلى 1931 نقطة، فيما صعد سوق أبوظبي للأوراق المالية 0.34% إلى 4074 نقطة.

أغلقت بورصة الكويت تعاملاتها على ارتفاع مؤشر السوق العام 68.98 نقطة ليبلغ مستوى 4894 نقطة بنسبة صعود بلغت 1.43%.

وتم تداول كمية أسهم بلغت 177.19 مليون سهم تمت عبر 7547 صفقة نقدية بقيمة بلغت 39.9 مليون دينار كويتي.

وفي الأمس أغلقت مؤشرات سوق الأسهم الأميركية، مرتفعة بفعل بيانات مشجعة بشأن لقاح محتمل لفيروس كورونا، ووعود بالمزيد من إجراءات التحفيز لتعزيز الاقتصاد.

وقفز المؤشر داو جونز الصناعي 911.95 نقطة، أو 3.85% إلى 24597.37 نقطة، في حين صعد المؤشر ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقا 90.21 نقطة، أو 3.15% ليغلق عند 2953.91 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعاً 220.27 نقطة، أو 2.44 %إلى 9234.83 نقطة.

إعلانات