الذهب يرتفع مع تصاعد التوترات بين أميركا والصين

نشر في: آخر تحديث:

ارتفع الذهب اليوم الجمعة إذ عزز تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة والصين الإقبال على المعدن الأصفر الذي يُعتبر ملاذا آمنا، على الرغم من أنه يتجه لتسجيل انخفاض أسبوعي بفعل مؤشرات اقتصادية إيجابية من بعض الدول التي خففت إجراءات العزل العام.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1727.75 دولار للأونصة، بعد أن انخفض 1.4% أمس الخميس. وارتفع الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.4% إلى 1729.40 دولار.

وصعد المعدن الأصفر لأعلى مستوياته منذ أكتوبر 2012 يوم الاثنين، لكنه تراجع منذ ذلك الحين ويتجه حاليا للانخفاض 0.7% على أساس أسبوعي.

وقال أفتار ساندو مدير السلع الأولية لدى فيليب فيوتشرز "العوامل الأساسية ما زالت داعمة للذهب، لكن كان هناك بعض التحسن في أنشطة التصنيع في أوروبا والولايات المتحدة، وكانت بيانات مؤشر مديري المشتريات الليلة الماضية أفضل قليلا".

وانحسر انكماش اقتصاد منطقة اليورو في مايو بحسب ما أظهره مسح مؤشر مديري المشتريات. كما تحسن ركود القطاع الخاص الألماني بفعل تخفيف قيود إجراءات العزل العام الموضوعة لمنع انتشار فيروس كورونا.

لكن التوتر بين الولايات المتحدة والصين كبح الإقبال على المخاطرة، مما دعم الذهب وعوض ضغوط على سعر المعدن الأصفر ناجمة عن البيانات الأفضل قليلا.

وانخفضت الأسهم الآسيوية بعد أن تسببت خطة بكين لفرض تشريع جديد للأمن القومي على هونج كونج في تحذير من الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ربح البلاديوم 0.1% إلى 2015.76 دولار للأونصة ويتجه صوب تسجيل أفضل أداء أسبوعي منذ نهاية مارس.

وتراجع البلاتين 0.6% إلى 827.83 دولار للأونصة ونزلت الفضة 1.4% إلى 16.82 دولار.