الذهب يرتفع مع توتر العلاقات بين بكين وواشنطن بشأن هونغ كونغ 

نشر في: آخر تحديث:

تعافت أسعار الذهب، اليوم الخميس، بعد أن لامست أدنى مستوى في أسبوعين في الجلسة السابقة، إذ تصاعد شقاق بين واشنطن وبكين بشأن هونغ كونغ، فيما تلقت الأسعار الدعم أيضا من ضخ بنوك مركزية وحكومات لأموال لتخفيف تبعات جائحة كورونا.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.6% إلى 1718.67 دولار للأونصة بحلول الساعة 0748 بتوقيت غرينتش بعد أن انخفض إلى 1693.22 دولار للأونصة أمس الأربعاء قبل أن يقلص خسائره.
وارتفع الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.4% إلى 1717.70 دولار للأونصة.

ومن شأن العلاقات الآخذة في التدهور بين أكبر اقتصادين في العالم أن تعرقل الأنشطة الاقتصادية العالمية التي تتعرض لضغوط هائلة بالفعل بسبب أزمة كورونا.

وقال مايكل مكارثي كبير استراتيجيي السوق في سي.إم.سي ماركتس "لدى الولايات المتحدة والصين خلافات على عدة أصعدة. هناك التجارة وهناك التحقيق في فيروس كورونا والآن هناك الخلاف بشأن هونغ كونغ".

وقال جون شارما، الخبير الاقتصادي، لدى بنك أستراليا الوطني "من المرجح أن الولايات المتحدة سترد على قوانين الأمن الجديدة في هونغ كونغ... ضعف الاقتصادات واستمرار انخفاض أسعار الفائدة يدعمان أيضا أسعار الذهب".

ووافقت اليابان على حزمة تحفيز جديدة قيمتها 1.1 تريليون دولار بينما كشف الاتحاد الأوروبي عن حزمة بقيمة 750 مليار يورو.

وعادة تدعم إجراءات التحفيز الكبرى الذهب الذي يعتبر تحوطا في مواجهة التضخم وانخفاض العملة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم 1.8% إلى 1970.79 دولار للأونصة، وصعد البلاتين 2.1% إلى 836.46 دولار للأونصة واستقرت الفضة عند 17.29 دولار.