عاجل

البث المباشر

ترحيب خاص من الأسهم السعودية مع بدء عودة الحياة لطبيعتها

المصدر: دبي - العربية.نت

أغلقت سوق الأسهم السعودية على مكاسب قوية اليوم الأحد بعد أن خففت المملكة إجراءات العزل المفروضة بسبب فيروس كورونا، بينما ارتفعت البورصة المصرية بفضل صعود أسهم قيادية.

وصعدت البورصة السعودية، التي فتحت بعد عطلة لخمس جلسات، 2.3%، مع تقدم سهم البنك الأهلي التجاري، أكبر بنوك المملكة، 7%، وسهم مصرف الراجحي 2.7 %.

بدأت المملكة تخفيف القيود على الحركة والسفر بعدما فرضت إجراءات صارمة منذ أكثر من شهرين للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، فيما سترفع المملكة القيود على ثلاث مراحل، لتصل إلى رفع حظر التجول كليا - باستثناء في مكة - من 21 يونيو/حزيران.

وقال ماجد كبارة المؤسس والمدير التنفيذي في كوانسيا كابيتال Quencia Capital في مقابلة مع "العربية" إن خلال عطلة العيد في الشرق الأوسط، كانت الأسهم العالمية ترتفع وأيضا أسعار البترول تصعد.

موضوع يهمك
?
أعلنت مدينة نصر للإسكان والتعمير، اليوم الأحد، عن النتائج المالية المجمّعة للربع الأول المنتهي في 31 مارس 2020.وقالت...

أرباح مدينة نصر الفصلية ترتفع 15% إلى 378.1 مليون جنيه أرباح مدينة نصر الفصلية ترتفع 15% إلى 378.1 مليون جنيه شركات

وأضاف أن مكاسب برنت ومكاسب الأسواق العالمية، ستدعم الأداء الجيد في السوق السعودي، والذي صعد مؤشره قبل عطلة العيد 7%.

تدفقات استثمارية

وأوضح أن ذلك الصعود كان مدعوما بالتدفقات الاستثمارية التي تقتنص حالة الصعود، التي رفعت مؤشر السوق إلى أكثر من 20% من النقطة الدنيا التي وصلها في 19 مارس الماضي.

ووصف مؤشر سوق السعودية، بأنه دخل مرحلة يسيطر عليها المستثمرون المتفائلون، وهذا تفاؤل جيد جدا، ولكن نظرا للأوضاع التي يمر بها العالم ومنها الاقتصاد السعودي، فإن هذه المرحلة تعكس الكثير من التفاؤل وقليل من المخاطر التي لم تزل موجودة.

وأشار إلى نقاط قوة مهمة أبرزها صعود النفط بنسب كبيرة، وعودة فتح الاقتصادات في العالم، ولكنه نبه إلى مصاعب الفتح التدريجي وقدرة الشركات على استعادة التعافي بسرعة، والخشية من موجة ثانية من الفيروس.

عمليات شراء في مصر

وخارج الخليج، ارتفع المؤشر المصري الرئيسي 1.1 %، حيث صعدت معظم أسهمه وزاد البنك التجاري الدولي ذو الثقل بالسوق 1%. وأظهرت بيانات البورصة أن المستثمرين المصريين اشتروا أكثر مما باعوا.

وفي دبي، تراجع المؤشر 0.8 %، حيث هبط بنك دبي الإسلامي، أكبر بنك إسلامي في البلاد، 1.7 %، ونزل سهم بنك الإمارات دبي الوطني 0.9%.

وارتفع مؤشر أبوظبي 0.5 %، بفضل صعود بنك أبوظبي الأول 0.5 %.

وفقد المؤشر القطري 0.3 %. وهبط سهم بنك قطر الوطني، أكبر بنك في الخليج، 3%، ومصرف قطر الإسلامي 1.1 %.

إعلانات