عاجل

البث المباشر

الفيدرالي يتوقع عدم تغيير أسعار الفائدة لعامين

توقع انخفاض البطالة الأميركية إلى 9.3% بنهاية 2020

المصدر: العربية.نت

توقع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، عدم تغيير الفائدة في 2020 و2021، وهو ما سيؤثر على توقعات الأسواق المالية التي تقتفي أثر تحركات أسعار الفائدة.

ومع إعلان هذه التوجهات محت الأسهم الأميركية خسائرها وانخفض الدولار الأميركي، بعد قرار تثبيت الفائدة والاستمرار بشراء السندات.

وتوقع الاحتياطي الفيدرالي انكماش الاقتصاد الأميركي 6.5% هذا العام، كما توقع انخفاض البطالة إلى 9.3% بنهاية 2020.

وقال المجلس إنه سيستمر في شراء السندات للإبقاء على فائدة الإقراض منخفضة ولدعم الاقتصاد.

وقبل صدور هذه التوقعات، قال المدير التنفيذي لشركة انترماركت استراتيجي، أشرف العايدي، في مقابلة مع "العربية" إن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سينجح في تعديل منحنى عائد السندات الأميركية.

ووصف العايدي تلك السندات بأنها تمثل أداة التمويل الرئيسية للحكومة الأميركية، وبالتالي لن يسمح الاحتياطي الفيدرالي بزيادة الصعود في هذا المنحنى.

وحذر من النظر إلى مؤشر ناسداك المرتفع بمفرده موضحا أن النظرة الشاملة للأسواق الأميركية ستعطي نظرة أوضح للمستثمرين حول التوجهات والفرص المستقبلية.

انخفضت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة للشهر الثالث على التوالي في مايو أيار، مما يسلط الضوء على ضعف التضخم في ظل استمرار انخفاض الطلب وسط ركود اقتصادي ناجم عن جائحة كوفيد‭-‬19.

وقالت وزارة العمل الأميركية يوم الأربعاء إن مؤشر أسعار المستهلكين نزل 0.1% الشهر الماضي بعدما هوى 0.8% في أبريل نيسان وهو أكبر انخفاض منذ ديسمبر كانون الأول 2008.

وأغلقت الأسهم الأوروبية منخفضة بعد تأرجح يوم الأربعاء مع ترقب المستثمرين لأول توقعات اقتصادية من مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي منذ الركود الذي أوقدت شرارته جائحة كوفيد-19 في فبراير شباط.

وبعد صعود لما يصل إلى 0.9% عند الفتح، أغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.4% ، مواصلا الخسائر للجلسة الثانية على التوالي. وتصدرت أسهم السفر والترفيه الانخفاضات.

إعلانات