مبيعات مكثفة من المستثمرين الأجانب للسندات الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت بيانات من وزارة الخزانة أن المستثمرين الأجانب واصلوا بيع سندات وأذون الخزانة الأميركية في أبريل، لكن بمعدل أبطأ من الوتيرة القياسية المسجلة في مارس.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية إن الأجانب باعوا سندات وأذون خزانة بقيمة 176.703 مليار دولار في أبريل، انخفاضاً من 298.910 مليار دولار في مارس.

وسجل العائد على سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل عشر سنوات مستوى منخفضاً، بلغ 0.543% في الحادي والعشرين من أبريل وأنهى الشهر عند 0.625%، مع إقبال المستثمرين على الملاذات الآمنة أثناء جائحة كوفيد-19.

وبلغ مجمل حيازات المستثمرين الأجانب من سندات وأذون الخزانة الأميركية 6.765 تريليون دولار في نهاية أبريل، انخفاضا من 6.81 تريليون دولار في نهاية مارس.

وخفضت اليابان حيازاتها من سندات وأذون الخزانة الأميركية من أعلى مستوى على الإطلاق، الذي سجلته في مارس، بمقدار 5.7 مليار دولار إلى 1.266 تريليون دولار في أبريل، لكنها تبقى أكبر حيازة يملكها أي مستثمر أجنبي في الأوراق المالية الحكومية الأميركية.

وخفضت الصين، ثاني أكبر حائز لسندات وأذون الخزانة الأميركية، أيضا مجمل حيازتها إلى 1.073 تريليون دولار في أبريل، بانخفاض قدره 8.8 مليار دولار عن الشهر السابق.

وبينما باعوا سندات وأذون الخزانة، اشترى المستثمرون الأجانب أيضا ما قيمته 10.94 مليار دولار من سندات الشركات الأميركية في أبريل، ارتفاعا من 3.21 مليار دولار في مارس.

وبالنسبة للأسهم الأميركية، باع المستثمرون الأجانب أسهما بقيمة 5.61 مليار دولار في أبريل نيسان بعد مشتريات بلغت 7.09 مليار دولار في مارس.