عاجل

البث المباشر

الجنيه المصري أفضل عملات الأسواق الناشئة خلال 3 سنوات

المصدر: القاهرة – خالد حسني

نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري، بيانات حديثة، سلط من خلالها الضوء على أداء الجنيه بين عملات الأسواق الناشئة خلال الثلاث سنوات الماضية، والذي تصدر أفضل عملات الأسواق الناشئة رغم جائحة فيروس كورونا.

وأشارت البيانات إلى تحسن أداء الجنيه المصري ليصبح أفضل العملات أداءً أمام الدولار خلال الفترة من 30 يونيو 2017 وحتى 30 يونيو 2020، وذلك بمعدل نمو مقابل الدولار الأميركي بلغت نسبته 10.8%، تلته عملة تايلاند بمعدل تحسن بلغت نسبته 8.9% أمام الدولار، ثم عملت تايوان التي ارتفعت مقابل الدولار بنسبة 2.8%، ثم عملة الفلبين التي شهدت تحسناً مقابل الورقة الأميركية الخضراء بنسبة 1.3%، وأخيراً عملة ماليزيا التي صعدت مقابل الدولار الأميركي بنسبة 0.2%.

وفي المقابل، كان أسوأ أداء من نصيب الليرة التركية التي هوت مقابل الدولار الأميركي حيث سجلت خلال الفترة من يونيو 2017 وحتى نهاية يونيو الماضي تراجعاً بنسبة تتجاوز 94%.

وأشارت البيانات إلى أن احتياطي مصر من النقد الأجنبي شهد تطورات كثيرة منذ مارس الماضي، حيث هوت الاحتياطيات خلال مارس بنسبة 11.9% من مستوى 45.5 مليار دولار في نهاية فبراير إلى نحو 40.1 مليار دولار بنهاية مارس. وفي أبريل تراجعت الاحتياطيات بنسبة 7.7% منخفضة من 40.1 مليار دولار إلى نحو 37 مليار دولار.

وفي مايو الماضي، تراجعت الاحتياطيات بنسبة 2.7% متراجعة من 37 مليار دولار إلى نحو 36 مليار دولار. لكنها عاودت الارتفاع خلال شهر يونيو الماضي لتصعد بنسبة 6.1% مرتفعة من 36 مليار دولار إلى نحو 38.2 مليار دولار.

وأمس، ارتفع سعر صرف الجنيه المصري أمام الدولار في 7 بنوك محلية ليسجل نحو 15.89 جنيه للشراء. حيث ارتفع سعر الجنيه أمام الدولار في بنكي التجاري الدولي وقناة السويس، ليبلغ نحو 15.89 جنيه للشراء و15.99 جنيه للبيع.

وارتفع سعر الجنيه في كل من البنك العربي الإفريقي، والمصرف المتحد، ليسجل مستوى 15.09 جنيه للشراء و16 جنيه للبيع على التوالي. كما صعد سعر صرف الجنيه المصري في بنوك كريدي أغريكول، والأهلي الكويتي، وعودة ليسجل 15.91 جنيه للشراء و16.01 جنيه للبيع بالترتيب.

وكشف مسؤول مصرفي، أن صناديق الاستثمار والمؤسسات الدولية ضخت استثمارات جديدة تقدر بنحو 3 مليارات دولار بالسوق المصري خلال شهر واحد فقط، بينها قرابة مليار دولار في آخر يومين فقط.

وأوضح أن السوق المصري اجتذب نحو 592 مليون دولار استثمارات جديدة من صناديق ومحافظ دولية، يوم الخميس الماضي فقط، وهو أعلى مستوى يومي منذ أزمة جائحة كورونا، فيما استقبلت الأحد الماضي نحو 367 مليون دولار. وأشار إلى أن زيادة تدفقات استثمارات الأجانب إلى السوق المصري تعكس ثقة المؤسسات وصناديق الاستثمار الدولية في السياسات الاقتصادية والنقدية للدولة.

وذكر أن المحافظ الدولية عادت بقوة كبيرة إلى السوق المصرية ثقة في قوة ومستقبل الاقتصاد المصري وفي ضوء الرؤية الإيجابية من مؤسسات التقييم الدولية والمؤسسات الكبرى في العالم مثل صندوق النقد والبنك الدوليين"، لافتاً إلى أن هذه الأرقام تؤكد أن مصر أصبحت الوجهة الأفضل للاستثمار أمام الصناديق الدولية بين جميع الأسواق الناشئة.

إعلانات

الأكثر قراءة