عاجل

البث المباشر

"تداول" للعربية: تفاصيل خطة طرح أسهم السوق للتداول قريباً

المصدر: رويترز

قال الرئيس التنفيذي للسوق المالية السعودية "تداول"، خالد عبد الله الحصان، أنة ستعرض تفاصيل أكثر عن خطة طرح أسهم السوق للتداول قريباً.

وأضاف الحصان في تصريح لـ"العربية" "أن إطلاق سوق للمشتقات المالية يوفر أداة للتحوط في البورصة ويجعل البورصة السعودية أكثر جاذبية خاصة للمستثمرين الأجانب (المؤسساتيين) وهي خطوة هامة في مساعي تطوير السوق المالية السعودية وتزويد المستثمرين بمجموعة كاملة ومتنوعة من المنتجات والخدمات الاستثمارية. السيولة الأجنبية ستجذب في الدرجة الأولى لسوق الأسهم وتكون سوق المشتقات وسيلة للتحوط في تغيرات أسواق الأسهم اليوم، ومع تعرض العالم بأكملة لجائحة "كورونا" وتأثيرها على أسواق المال تحتاج الأسواق لهذا النوع من المنتجات لذلك نتوقع أن ترفع من فاعلية التداولات في سوق الأسهم وتزيد من جاذبية تداول العقود الأسواق في سوق المشتقات".

وأضاف أن هيئة السوق المالية وشركة السوق المالية لا تمنع أي فئة من المشاركة بسوق المشتقات، ولكن تطلب من الأشخاص المرخص لهم عمل تحليل لمدى أهلية المستثمرين للدخول لسوق المشتقات. "

سوق المشتقات

وأضاف المهندس خالد الحصان أنه لا يوجد أي تشريعات تمنع أي من المستثمرين المخولين لفتح محفظة في السوق المالية والدخول في سوق المشتقات، مشيرا إلى أن الشركة المالية المسؤولة عن العميل يجب أن تأخذ بعين الاعتبار كل الاحتياطات اللازمة لفتح هذا السوق للمستثمرين.

واكد الرئيس التنفيذي لـ "تداول" على أهمية تحديث استراتيجية الاستثمار لكل شخص معتبرا هذا النوع من الأسواق يتطلب تفاصيل إضافية عن تحليل المخاطر الموجودة لهذا المنتج.

وأشار خالد الحصان إلى أن التداول في المشتقات لا يؤثر على مؤشر إم تي 30) والحركة في سعر العقد نفسه مختلفة عن الحركة في قيمة المؤشر، مشيراً إلى أن المؤشر يتحرك حسب وزن كل شركة أم العقد فتكون حركته بقيمة نص ريال وبحد تذبذب إلى 20% من سعر إغلاق اليوم السابق.

وقال إن أقصى حد للعقود 10 آلاف عقد وهناك مرونة حسبت أهلية المستثمر لطلب أكثر من هذا العدد المتاح مشير أن سوق المشتقات على (إم تي 30) هي البداية فقط. مبينا أنه لو كان هناك طلب إضافي على وضع عقود إضافية لمؤشرات مختلفة سندرس العملية وقتها، ولكن في الوقت القصير اليوم التركيز على مؤشر (إم تي 30) ونجاح سوق المشتقات للعقود المستقبلية.

التحوط من المخاطر

وأضاف أن سوق المشتقات يضيف جاذبية كبيرة للسوق المالية السعودية وللمستثمرين الأجانب، وبحكم أن السوق السعودي يمثل الوزن الأكبر بالمنطقة كان من المهم جدا البد بطرح منتجات إضافية لجذب الاستثمار للسوق المالية السعودية. "نبحث اليوم جدياً إطلاق عقود المشتقات لأسهم بعينها ولكن نهتم لمعرفة مدى عمل عقود المؤشرات المتداولة والتي سيتم اطلاقها في 30 أغسطس ومعرفة تقبل المجتمع الإستثماري المحلي والعالمي لهذا النوع من المنتجات ومن بعدها إطلاق عقود المشتقات لشركات بعينها. الفرق الأساسي بين المؤشرات وعقود الشركات هي إيصال الأسهم بنهاية العقد مقارنة بالمؤشرات التي هي فقط عملية نقدية في نهاية استحقاق العقد بالنسبة للمؤشر".

وأكد الحصان أن تداول ستنتهي من إطلاق الخيارات والمنتجات بأسواق العقود الأجلة بنهاية 2021 وبداية 2020 وذلك لمراحل تفعيل شركة المقاصة. "مثل هذة المنتجات تحتاج لتفعيل أساسي لشركة المقاصة والتسوية وسنبدأ بالعقود والمؤشرات الفردية ومن ثم تفعيل شركة مقاصة لسوق الأسهم والسندات وتليها تفعيل لباقي منتجات المشتقات".

موضوع يهمك
?
أعلنت السوق المالية السعودية "تداول" أن موعد إطلاق سوق للمشتقات سيكون في 30 أغسطس 2020.وأوضحت "تداول" أن ذلك سيمثل بدء...

"تداول" تطلق سوق المشتقات المالية في 30 أغسطس "تداول" تطلق سوق المشتقات المالية في 30 أغسطس أسواق المال
طرح "تداول"

وحول طرح "تداول" في البورصة السعودية، قال الحصان أن الشركة ملتزمة بالإدراج في سوق الأسهم، وإن إطلاق أول منتج لمشتقات المؤشرات المتداولة سيعزز جاذبيتها لدى المستثمرين الأجانب قبل طرح عام أولي.

والحصان إن إطلاق منتج مشتقات المؤشرات المتداولة، والمقرر له في 30 أغسطس آب، سيساعد أيضا في تعزيز السيولة في سوق الأسهم المحلية ويمكنًها من المنافسة على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

وقال "إنه في الحقيقة مكمل لأمر طرحنا العام الأولي.. إنه مكمل لاستعدادنا للإدراج لأننا لا نزال ملتزمين بإدراج تداول. الشركة ملتزمة بطرح "تداول" في منصة السوق الرئيسية خلال عام 2022 أو بعدها ونسعى لتفعيل شركة المقاصة التي تملكها تداول وأن تكون جزء من طرحنا لشركة "تداول" في السوق. نتوقع خلال الفترة القادمة الإعلان عن تفاصيل أكثر عن خطة طرح تداول في السوق خصوصاً بعد انتهائنا من إطلاق سوق المشتقات وتفعيل شركة المقاصة. جائحة كورونا أثرت على بعض الشركات في الإدراج لكن لازلنا نرى تدفق كبير لعميات الإدراج في السوق لمساعدة هذة الشركات في عمليات النمو خصوصاً المتأثرة منها بالجائحة. المعطيات الأساسية لـ"تداول" هي تفعيل دور المقاصة والمشتقات والإدراج سيكون خلال الخط الزمني في عام 2022 ولايوجد اليوم تاريخ معين لإدراج تداول لكن نأمل الإعلان عنة بوقت كاف".

وفي 2019، انضمت البورصة السعودية لمؤشر فوتسي العام للأسواق الناشئة ومؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة مما جذب المزيد من تدفقات الأموال الخارجية.

وقال الحصان إن البورصة تعتزم إتمام البنية التحتية السوقية للمشتقات بحلول 2022، والذي سيكون بمثابة علامة فارقة تقًرب البورصة من الطرح العام الأولي. وأضاف "نأمل بأن يتسنى بذلك (الطرح العام الأولي) أن يكون داخل ذلك الإطار الزمني".

وبحسب بيانات من الاتحاد الدولي للبورصات، فإن تداول برأسمالها السوقي البالغ 2.5 تريليون دولار، هي تاسع أكبر بورصة في العالم، إذ يأتي ترتيبها بعد بورصة لندن وقبل بورصة تورونتو في كندا.

وقال الحصان "نحن في وضع جيد باعتبارنا الأكبر في المنطقة، تركيزنا الآن على تفعيل هذا التواجد الإقليمي على الخريطة العالمية.

"البورصات في أوروبا والولايات المتحدة وآسيا نشطة جداً في شتى القطاعات والمنطقة التي نحن فيها خلف وجهة النظر هذه بعض الشيء، لذا إننا كتداول لنا دور هائل نؤديه هنا".

استفادت البورصة من إدراج أرامكو. واستقبلت مجموعة كبيرة من الشركات هذا العام، بما في ذلك شركة الرعاية الصحية سليمان الحبيب وشركة التمويل العقاري أملاك العالمية.

وقال الحصان إنها تدرس أيضا فرص اندماج واستحواذ وتجري محادثات مع بورصات في المنطقة لتوسيع نشاط المقاصة والإيداع إلى تلك الأسواق.

وقال "هناك فرصة هائلة في المقاصة والإيداع، وبالأخص في تلك المنطقة لمزيد من التكامل"، مضيفا أن تداول في مراحل متقدمة من محادثات مع بورصة في منطقة الخليج وفي مرحلة مبكرة من محادثات مع بورصة أخرى بشأن كيف يمكن لمركزها للمقاصة أن يلعب دوراً في هذا.

تداعيات كورونا

وفي سياق متصل، قال الحصان إنه لا يرى أي تأثير كبير لفيروس كورونا على التداول في البورصة السعودية. "ملكية الأسهم الحرة في السوق المالية السعودية تتخطي 12% في السوق المالية وهو رقم جيد مقارنة مع العامين الماضيين وجزء كبير منة أتى من خلال الإنضمام للمؤشرات والجزء الأخر بدأنا نرى تزايد بعدد المستثمرين الأجانب المسجلين في السوق بحدود 3000 مستثمر أجنبي مسجل في السوق المالية السعودية".

وأضاف خلال التصريحات أن التداولات خلال العام الجاري أعلى من العام الماضي.

وتأتي تصريحات الحصان في الوقت الذي أعلنت فيه البورصة السعودية في وقت سابق اليوم أنها ستطلق سوقها للمشتقات في 30 أغسطس آب، لبدء تداول أول منتج مشتقات للمؤشرات المتداولة في المملكة.

وتم تطوير العقود المستقبلية السعودية 30 (والتي تتخذ مؤشر "إم تي 30 " أساسا لها) لتزويد المستثمرين بأدوات التحوط لإدارة المخاطر بشكل أكثر فعالية، وتوفير فرص متنوعة للاستثمار في السوق المالية السعودية.

إلى ذلك أيضا، سيتم في 30 أغسطس انطلاق عمليات شركة مركز مقاصة الأوراق المالية والمعروفة اختصارا بـ"مقاصة".

وتسعى تداول إلى تعديل قواعد التداول والعضوية المعدلة ومسودة قواعد مركز مقاصة الأوراق المالية المعدلة ومسودة قواعد مركز إيداع الأوراق المالية المعدلة ومسودة قائمة المصطلحات المستخدمة في قواعد السوق المعدلة لاستطلاع مرئيات المهتمين والمعنيين. ونشرت يوم أمس، مسودة تعديل تلك القواعد.

إعلانات