سهم إنتل الأميركية يهوي 16%.. لهذا السبب

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت البورصة الأميركية لتبدأ عطلة نهاية الأسبوع بعد موجة بيع واسعة بسبب نتائج أعمال ضعيفة وتسارع وتيرة الإصابات بفيروس كورونا وضبابية جيوسياسية.

ولليوم الثاني على التوالي، يضغط قطاع التكنولوجيا بقوة على مؤشرات الأسهم الأميركية الرئيسية الثلاثة. فقد قاد سهم إنتل الخسائر، إذ هوى بنسبة 16.2% بعد أن أعلنت شركة صناعة الرقائق تأجيل إنتاج رقاقة أصغر وأسرع بدقة سبعة نانومترات.

وهبط المؤشر داو جونز الصناعي 182.44 نقطة، بما يعادل 0.68%، إلى 26469.89 نقطة، وأغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 منخفضا 20.03 نقطة، أو 0.62%، إلى 3215.63 نقطة.

ونزل المؤشر ناسداك المجمع 98.24 نقطة، أو 0.94% إلى 10363.18 نقطة.