الأسهم الأميركية تسجل مستويات مرتفعة جديدة

نشر في: آخر تحديث:

بلغ المؤشر ستاندرد اند بورز 500 للأسهم الأميركية، مستوى قياسيا عند الفتح اليوم الاثنين للجلسة السادسة على التوالي، إذ وضعت الرهانات على تعاف اقتصادي على خلفية استمرار دعم البنك المركزي المؤشر على مسار تحقيق أفضل أداء له في شهر أغسطس منذ 36 عاماً.

وقال المدير الإقليمي للمنطقة العربية في شركة أوربكس، محمد المريري، إن وصول مؤشر الدولار نحو مستويات تدفع بحركة تصحيحية، سيؤثر على حركة السيولة من أجل اقتناص العوائد بين أسواق الدين والأسهم.

وتوقع المريري في مقابلة مع "العربية" أن يستمر الدولار على المدى المتوسط والبعيد باتجاهه النزولي السائد في الوقت الحالي.

وفتح المؤشر ستاندرد اند بورز 500 على ارتفاع 1.72 نقطة، بما يعادل 0.05% إلى 3509.73 نقطة.

وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 10.21 نقطة، أو 0.04% إلى 28643.66 نقطة، وربح المؤشر ناسداك المجمع 23.18 نقطة، أو 0.20%، ليبلغ 11718.81 نقطة.

ويتأقلم المستثمرون مع حديث الخميس الماضي أعلن فيه رئيس مجلس الاحتياطي جيروم باول الخطوط العريضة لتغيير تكيفي في السياسة، وهو ما يعتقد أنه سيتسبب في تحرك طفيف للتضخم صوب الزيادة وبقاء انخفاض أسعار الفائدة لفترة أطول.

وقال محللون من كومرتس بنك "حتى إذا كان يبدو أن مسؤولي البنك المركزي الأميركي سعداء بتفسير قياساتهم، فإنها ليست أنباء جيدة للدولار".

ومقابل سلة من العملات، ارتفع الدولار 0.1% إلى 92.356 في التعاملات المبكرة، وهو متراجع 1.2% على أساس شهري.

وإذا استمر هذا، سيكون ذلك أسوأ أداء في شهر أغسطس منذ 5 أعوام، ويمثل أطول سلسلة خسائر شهرية منذ صيف 2017.