الذهب

بعد ندوة "جاكسون هول".. شهية المخاطرة قوية والذهب يتراجع

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت أسعار الذهب أكثر اليوم الخميس، مما يُضاف إلى انخفاضها الحاد في الجلسة السابقة، بعد أن تأثرت جاذبية المعدن النفيس كملاذ آمن بفعل صعود الدولار الأميركي وتحسن الإقبال على المخاطرة عقب بيانات اقتصادية فاقت التوقعات.

وهبط الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 1937.54 دولار للأونصة بحلول الساعة 05:35 بتوقيت غرينتش، بعد أن انخفض 1.4 % أمس الأربعاء في أكبر تراجع ليوم واحد منذ 19 أغسطس آب.

واستقرت العقود الأميركية الآجلة للذهب عند 1945.40 دولار، بحسب ما ورد في "رويترز".

وقال محلل سوق الصرف لدى ديلي فيكس إليا سبيفاك "الذهب يتتبع تحركات الدولار بشكل عكسي. وجزء من السبب هو أن الذهب لم يستفد بقدر كبير بعد ندوة جاكسون هول فيما تبدو الشهية للمخاطرة قوية".

وأضاف "على الرغم من النمو الإيجابي، فإن الاقتصاد بوجه عام ما زال شديد الضعف بالقيمة المطلقة ومن المتوقع أن تظل البنوك المركزية تميل إلى التيسير النقفدي، مما يدعم الذهب".

وارتفع مؤشر الدولار للجلسة الثالثة على التوالي مقابل منافسيه، مما يزيد تكلفة الذهب لحائزي العملات الأخرى.

وتسببت بيانات تُظهر استمرار تعافي قطاع الخدمات الصيني واحتمال تقديم تحفيز إضافي في الولايات المتحدة في تحسن الشهية للمخاطرة.

وربح الذهب نحو 28% منذ بداية العام بدعم من سياسة نقدية شديدة التيسير تبنتها كبرى البنوك المركزية للحد من الأضرار الاقتصادية الناجمة عن تفشي كوفيد-19.

ويترقب المستثمرون حاليا تقرير إعانة البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة المقرر صدوره في وقت لاحق من اليوم، وكذلك أرقام الوظائف الأميركية المقرر صدورها غدا الجمعة، بحثا عن اتجاه مستقبلا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 0.9% إلى27.25 دولار للأونصة، واستقر البلاتين عند 905.22 دولار وتراجع البلاديوم 0.1% إلى 2246.53 دولار.