سوق السعودية

رغم كورونا.. هذه أعلى 5 شركات سعودية بقيمة الإيرادات

نشر في: آخر تحديث:

بلغ إجمالي إيرادات الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية نحو 272.73 مليار ريال خلال الربع الثاني من العام الجاري 2020، متراجعة 40.6% على أساس سنوي، بعد أن كانت تبلغ نحو 459.5 مليار ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وحققت 29 شركة إيرادات مليارية خلال الربع الثاني، من إجمالي الشركات المدرجة باستثناء الشركات غير المعلنة خلال الفترة، وكذلك الصناديق العقارية المتداولة، علما أن الإيرادات الواردة هي التي حققتها الشركات جراء نشاطها الرئيس ولا تشمل أي إيرادات أخرى، بحسب صحيفة الاقتصادية.

وشكلت الشركات ذات الإيرادات المليارية نحو 16% من إجمالي الشركات المعلنة لنتائج أعمالها للربع الثاني، إلا أن إيراداتها شكلت نحو 89% من إجمالي إيرادات السوق خلال الفترة.

وتصدرت هذه الشركات بطبيعة الحال شركة أرامكو السعودية بإيرادات 123.2 مليار ريال تعادل نحو 45.2% من إجمالي إيرادات الشركات المدرجة في سوق الأسهم خلال الربع الثاني 2020.

ثانيا حلت "سابك" بإيرادات 24.62 مليار ريال، مشكلة 9% من إجمالي إيرادات السوق، تلتها "كهرباء السعودية" بإيرادات 16.66 مليار ريال مشكلة 6.1% من إيرادات السوق.

رابعا حلت "إس تي سي" بإيرادات 14.92 مليار ريال شكلت 5.5% من إيرادات السوق خلال الفترة، ثم مجموعة صافولا بإيرادات بلغت نحو ستة مليارات ريال، وبذلك فإن أعلى خمس شركات من حيث الإيرادت استحوذت على 68% من إجمالي إيرادات الربع الثاني.

وبحسب الصحيفة، فقد حققت 17 شركة مدرجة إيرادات تتجاوز 500 مليون ريال، وتقل عن مليار ريال، وهي تشكل 9.4% تقريبا من إجمالي الشركات المعلنة، وبذلك فإن مجموع الشركات التي حققت إيرادات أعلى من نصف مليار ريال تشكل نحو 25.6% من الشركات المعلنة خلال الفترة.

وحققت 39 شركة أيضا إيرادات تقل عن 50 مليون ريال خلال الربع الثاني من العام الجاري، من بينها شركة الشرقية للتنمية، التي لم تحقق أي إيرادات خلال الفترة، كذلك شركة جبل عمر، التي حققت إيرادات بلغت 1.39 مليون ريال بعد تأثر أعمال الشركة بجائحة كورونا، الذي تسبب في توقف تشغيل الفنادق والمراكز التجارية، ثم كل من شركة أنعام القابضة بإيرادات 1.58 مليون وشركة شمس بنحو 2.1 مليون ريال.

كما حققت الشركات المدرجة صافي أرباح للفترة بلغ نحو 26.2 مليار ريال، مقارنة بنحو 112.5 مليار ريال للفترة المماثلة من العام السابق، حيث تراجع صافي أرباح الشركات بنحو 76.7%، ويأتي التراجع في الأرباح الصافية نتيجة تداعيات جائحة كورونا بشكل رئيس، حيث تسبب الإغلاق الاقتصادي في تراجع إيرادات الشركات.