سوق أبوظبي

"أبوظبي للأوراق المالية" يُدرج سندات بـ5 مليارات دولار

نشر في: آخر تحديث:

بدأ سوق أبوظبي للأوراق المالية اعتباراً من 13 سبتمبر إدراج برنامج السندات العالمية متوسطة الأجل التي أصدرتها إمارة أبوظبي بقيمة 5 مليارات دولار. يأتي ذلك فيما تم الإدراج الأولي في سوق لندن للأوراق المالية.

وتنقسم السندات التي تم إدراجها إلى ثلاث فئات، من ضمنها سندات بقيمة مليار دولار تستحق عام 2023 وبفائدة نسبتها 0.75% فيما تشمل الفئة الثانية سندات بقيمة 1.5 مليار دولار تستحق عام 2031 بفائدة قدرها 1.7%، أما الفئة الثالثة فتتضمن سندات بقيمة 1.5 مليار دولار وتستحق عام 2070 بفائدة 2.7 %.

وكان سوق أبوظبي للأوراق المالية أعلن خلال أغسطس الماضي عن إدراج سندات عالمية بقيمة 4 مليارات دولار أصدرتها "إم دي جي إتش - جي إم تي إن بي" والمضمونة من شركة "المعمورة دايفير سيفايد جلوبال هولدنغ" التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، وقد سبق هذا الإدراج أيضاً إدراج سندات بقيمة 7 مليارات دولار أصدرتها إمارة أبوظبي في شهر إبريل الماضي والتي تم إدراجها في الوقت ذاته في بورصة لندن.

ويواصل سوق أبوظبي للأوراق المالية، تعزيز وتطوير أنظمته وبنيته التحتية لتحقيق هدفه المتمثل في أن يكون بورصة دولية رائدة لجذب المزيد من المستثمرين الأجانب، إضافة إلى تطوير قاعدة مستثمرين محليين أكثر تنوعاً. تتم بلورة هذه الاستثمارات رقمياً بشكل متزايد؛ حيث يقوم السوق بتطوير المزيد من الحلول التكنولوجية الفعالة للوصول إلى أهدافه.

ويعد سوق رأس المال القوي والحديث والمبتكر والعالمي، ركيزة أساسية لاقتصاد أبوظبي؛ حيث يعمل سوق أبوظبي بالتعاون الوثيق مع حكومة أبوظبي ومع أصحاب المصلحة في جميع أنحاء الإمارة لتحقيق ذلك.

ومن الجدير بالذكر أن سوق أبوظبي للأوراق المالية، قد قام مؤخراً بعرض التأثير الإيجابي للزيادة في نسب التملك الأجنبي في شركاته المدرجة. وفي الأسبوع الماضي، أعلنت شركة شيميرا للاستثمار عن إطلاق أول صندوق مؤشرات متداولة يتبع حركة مؤشر إس آند بي المتوافق مع الشريعة في الإمارات والذي سوف يتم إدراجه إدراجاً رئيسياً في سوق أبوظبي للأوراق المالية.