"غولدمان ساكس" لا يتوقع فائدة بريطانية سلبية

نشر في: آخر تحديث:

توقع بنك "غولدمان ساكس" الجمعة، أن ينجح الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة في التوصل إلى اتفاق لـ"البريكست"؛ موضحاً أن ذلك لن يكون كافياً لتحسن نظرته إلى وضع الأصول في بريطانيا.

وقال مدير إدارة محفظة الدخل الثابت العالمية لدى البنك الأميركي، هيو بريسكو، في تصريحات لوكالة "بلومبرغ"، إنه على الرغم من المفاوضات الهشة والمتقلبة، فإن بروكسل ولندن ستتوصلان إلى اتفاق تجاري بحلول نهاية العام الجاري، بينما يواجه اقتصاد المملكة المتحدة تقلبات جائحة "كورونا".

وعلى الرغم من التوقعات القاتمة للاقتصاد البريطاني، لا يتوقع محللو "غولدمان ساكس" أن يخفض "بنك إنجلترا" أسعار الفائدة إلى ما دون الصفر، بعد توقعات بأن الفشل في التوصل إلى اتفاق تجاري قد يكون من بين العوامل التي قد تدفع أسعار الفائدة إلى المنطقة السلبية.

واستفاد الجنيه الإسترليني من إعلان بريطانيا أن رئيس الوزراء بوريس جونسون سيجري محادثات السبت مع رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، وذلك بعد أسبوع صعب للعملة، وسط إشارات متضاربة حول نتيجة الجولة الأخيرة المقررة من مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، التي يمكن أن تحدد ما إذا كانت بريطانيا ستتجنب الخروج من دون اتفاق في نهاية العام.

ومن المقرر أن "يقيم الجانبان المفاوضات ويناقشا الخطوات التالية"، وفقاً لما ذكره متحدث باسم الحكومة البريطانية الجمعة. كما أعلن المتحدث باسم فون دير لاين في بروكسل عن المحادثات عبر موقع "تويتر".

ويصادف الجمعة أيضاً نهاية الجولة التاسعة، والأخيرة في الوقت الحالي، من المفاوضات بشأن خطط اتفاق تجارة حرة واسع النطاق، وأيضاً بشأن مجموعة من القضايا المتعلقة بالتعاون المستقبلي بين الجانبين.

وبدأت هذه المحادثات في نهاية يناير الماضي، عندما غادرت بريطانيا الاتحاد الأوروبي رسمياً؛ لكن لم يتم إحراز تقدم يذكر منذ ذلك الحين. وتنتهي الفترة الانتقالية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بحلول نهاية العام، وستخرج بريطانيا من السوق الداخلية للاتحاد الأوروبي والاتحاد الجمركي. ويهدد عدم التوصل لاتفاق بحدوث اضطراب خطير للشركات وسلاسل الإمداد.