إصابة ترمب بكورونا

تفاؤل في أسواق الأسهم العالمية مع بوادر تحسن الحالة الصحية لترمب

نشر في: آخر تحديث:

تفاعلت الأسهم الآسيوية والعقود الآجلة للأسهم الأميركية إيجاباً، مع أنباء عن تحسن حالة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، بما يسمح بمغادرته المستشفى لاحقا.

وسجلت مؤشرات الأسهم في اليابان وهونغ كونغ وكوريا الجنوبية ارتفاعات قوية في تداولات اليوم، كما سجل مؤشر الأسهم الأميركية "إس أند بي 500" للعقود الآجلة ارتفاعا أيضاً.

وارتفع المؤشر نيكاي 1.23% إلى 23312.14 نقطة.

وقال أطباء إنه من الممكن إعادة الرئيس إلى البيت الأبيض، اليوم، غير أنهم يتابعون حالة رئتيه بعد أن حصل على أكسجين إضافي.

وصعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.74% إلى 1637.25 نقطة، إذ ربحت الأسهم التي تزيد قميتها الحقيقية عن أسعارها 2.2%، متفوقة على زيادة 1.37% للأسهم المرتبطة بالنمو على مؤشر أسهم النمو ضمن توبكس.

وعلى وجه الخصوص، تعافت أسهم شركات السكك الحديدية بشكل كبير من خسارة تكبدتها يوم الجمعة، وهو ما يعود لأسباب منها الآمال في زيادة الطلب على السفر، بسبب حملة حكومية لتشجيع السياحة الداخلية في الوقت الذي يستمر فيه إغلاق الكثير من الحدود الدولية بسبب فيروس كورونا.

وينتظر المستثمرون أيضا تطورات محادثات في واشنطن بشأن حزمة إنقاذ تتعلق بفيروس كورونا بعدما أعلنت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، أمس الأحد إحراز تقدم في المباحثات.

وتراجع الدولار قليلا أمام سلة من العملات، لكن مؤشره ظل قريبا من نطاقات شهدها في الآونة الأخيرة وانخفض أقل من 0.1% خلال اليوم إلى 93.785.

وارتفع الدولار مقابل الين 0.3%، متعافيا من أسوأ هبوط في أكثر من شهر يوم الجمعة. وتعززت عملات أكثر مخاطرة خلال الليل لكن مكاسبها انحسرت بحلول موعد فتح الأسواق الأوروبية.

وصعد الدولار الأسترالي 0.2% إلى 0.71735، في حين نزل الدولار النيوزيلاندي 0.1% إلى 0.6641. وارتفع اليورو 0.1% إلى 1.17260 دولار.

وصعد الفرنك السويسري الذي يعد ملاذا آمنا بعدما قالت شركة التكنولوجيا اليابانية إن.إي.سي إنها ستشتري شركة البرامج الإلكترونية المالية السويسرية أفالوك جروب.