عاجل

البث المباشر

محمد بن سلمان: نيوم أول مدينة رأسمالية تطرح في الأسواق

المصدر: العربية.نت

قال الأمير محمد بن سلمان في مقابلة مع "رويترز" إن مدينة #نيوم العملاقة البالغة قيمتها 500 مليار دولار، التي تخطط السعودية لإنشائها، ستطرح في الأسواق المالية بجانب شركة "أرامكو" السعودية، في إطار مساعي المملكة لتنويع اقتصادها وتقليص اعتمادها على النفط.

وستقام المنطقة التجارية والصناعية التي تعرف باسم "نيوم" على مساحة 26 ألفا و500 كيلومتر مربع، وستمتد إلى الأردن ومصر. وجرى الإعلان عن المدينة يوم الثلاثاء خلال فعاليات اليوم الأول لـ"مبادرة مستقبل الاستثمار".

وقال الأمير محمد بن سلمان "أول مدينة رأسمالية في العالم، هذا هو الشيء الفريد الذي سيحدث ثورة".

وأضاف: "بلا شك سيتم طرح نيوم في الأسواق في نهاية المطاف. أول منطقة تطرح في الأسواق العامة. يبدو الأمر كما لو أنك تطرح مدينة نيويورك (في الأسواق)".

من جهته، أوضح صندوق الاستثمارات العامة السعودي أن مدينة نيوم ستكون مملوكة للصندوق بالكامل لحين إدراجها، وستجذب استثمارات من شركات في قطاعات الطاقة المتجددة والتكنولوجيا الحيوية والصناعات المتقدمة والترفيه.

وأكد الأمير محمد بن سلمان: "لن تدرج في الأسواق حتى تختمر الفكرة بشكل كاف. قد يكون الإدراج بعد 2030، وقد يكون قبل ذلك، لكن الفكرة والاستراتيجية أن يتم طرح نيوم في نهاية المطاف".

شركات تكنولوجية عملاقة

من ناحية أخرى، قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إن المملكة العربية السعودية تجري محادثات مع بعض من أكبر الشركات في العالم، لتطوير تقنيات من شأنها أن تُعزِّز سبل العيش في المدينة التي يعتزم بناءها على البحر الأحمر، والتي تبلغ تكلفتها 500 مليار دولار.

وقال الأمير محمد في مقابلة أجراها مع "بلومبيرغ" أمس الأربعاء، إنه من المقرر أن يفتتح مشروع #نيوم بحلول عام 2025، وستكون هنالك استثمارات محدودة في مطلع عام 2020. وأضاف أن شركة "أمازون" ومجموعة "علي بابا" القابضة المحدودة، بالإضافة إلى "إيرباص" مشاركة بالفعل في المحادثات.

وقال الأمير: "نحن نتحدث مع الجميع، ولدينا الخبراء المعنيون بهذا الشأن من كل أرجاء العالم، وهم يشاركون في هذا الأمر".

ويحاول الأمير محمد بن سلمان قيادة المملكة العربية السعودية بعيدا عن الاعتماد على النفط، وهذا أمر لم تدره إلا اقتصادات كبرى قليلة. ويواصل الأمير تحريك الأهداف، لجعل الخطط طموحة بشكل أكبر.

ومن ضمن التغييرات الاجتماعية والاقتصادية التي تم وضعها منذ العام 2015، بيع حصة في شركة "أرامكو" النفطية العملاقة، ووضع حد لحظر طال أمده على قيادة المرأة للسيّارة.

وذكر الأمير محمد في المقابلة التي أجريت معه أن الذكاء الصناعي وإنترنت الأشياء سيجتمعان معاً لتقديم نمط حياة غير متوفر في أي مكانٍ آخر. وقال: "سيرتبط ملفك الطبي مع تجهيزاتك المنزلية، وسيارتك، وسيرتبط كذلك بأسرتك، وملفاتك الأخرى. وسيطور النظام ذاته من حيث كيفية تزويدك بأمور أفضل".

ويتصور الأمير محمد بن سلمان مدينة تدار عبر التطبيقات، وهي مؤتمتة بشكل كامل وتلبي احتياجات سكانها، حيث قال:" سيكون أول روبوتٍ في مدينة نيوم هي المدينة بحد ذاتها".

وقد ولي العهد السعودي إن الحكومة السعودية تعمل على إحياء مشاريع منها مدينة الملك عبد الله المالية في مدينة الرياض.

وأضاف أنه من المقرر افتتاح المرحلة الأولى في عام 2018، وستستضيف المنطقة قادة من مجموعة G-20 للاقتصادات الكبرى بعد عامين من ذلك".

فائدة تعم الجميع

لفت الأمير محمد بن سلمان إلى أن الاتفاقيات التي تم توقيعها بين مصر والسعودية العام الماضي، بما فيها اتفاقية بشأن تطوير منطقة صناعية في شبة جزيرة سيناء، تم إبرامها بينما كانت المدينة الجديدة مأخوذة بعين الاعتبار.

وأردف قائلاً: " الغرض من هذه المنطقة الحرة شمال سيناء هو ربطها مع "نيوم". وستحظى المدينة بكثيرٍ من الموانئ، بعضها في السعودية، والبعض الآخر في مصر".

وتتضمن خطط المشروع جسراً يقطع البحر الأحمر، ويربط بين المدينة الجديدة ومصر وباقي القارة الأفريقية. وقد تم تخصيص ما يقارب 25.900 كيلومتر مربع لتطوير المنطقة، وستشمل هذه المساحة أجزاءً من الأردن ومصر.

وعند سؤاله عما إذا كانت المدينة ستنافس المحاور التجارية الإقليمية الأخرى كدبي، قال الأمير محمد بن سلمان إن الناتج سيكون ربحاً لجميع الأطراف، أكثر من كونه لعبةً تنافسية.

وأضاف أن نيوم "ستوجد طلبا جديدا من شأنه أن يساعد جيرانها أيضا"، وقال: "لا أعتقد أن هونغ كونغ قد أضرّت بسنغافورة، أو أن سنغافورة قد أضرت بهونغ كونغ".

إعلانات