عاجل

البث المباشر

ناسداك: "أرامكو" تطابق فئة الشركات التي تمثلها البورصة

رئيس البورصة للعربية: الاستثمارات البديلة ترتفع 20% سنويا

المصدر: العربية.نت

قال رئيس بورصة ناسداك نيلسون غريغز، في مقابلة مع قناة "العربية"، إن بورصة ناسداك تحتوي على أكبر 5 شركات مدرجة في العالم وإن "أرامكو" تتطابق مع الفئة التي تمثلها البورصة.

وأضاف غريغز أن العديد من الناس لا يعرفون بأن بورصة ناسداك اليوم توفر التكنولوجيا لـ90 بورصة أخرى حول العالم ومعظم منطقة الشرق الأوسط.

وفيما يتعلق بطرح أرامكو الذي تتطلع إليه بورصات عالمية قال غريغز "قابلنا فريق العمل لدى شركة أرامكو ونحن بحوزتنا قصة ناجحة، فناسداك تحتوي على أكبر 5 شركات مدرجة في العالم، وطرح أرامكو مميز وفريد من نوعه، وهو ما يطابق فئة الشركات الكبرى التي تمثلها بورصة ناسداك حاليا".

وقال "عام 2017، شهد أكبر عدد طروحات منذ عام 2007، وقد يصل عددها إلى 1600 شركة".

وأكد غريغز أن الجميع ينتظر طرح أرامكو وبعد ذلك من المتوقع أن يتبعها العديد من الشركات في المنطقة التي تتطلع للطرح محليا ودوليا.

"نعتبر دائما التصحيحات "فرصة"، ولكن هناك أسباب تدعم المستويات المرتفعة ولو كانت على النطاق الأعلى، مثل معدل الفائدة وأداء الشركات واحتمالية الإصلاح الضريبي. لذلك نحن غير قلقين. وعالميا، يستعد أكبر 45 اقتصادا في العالم على تحقيق نمو هذا العام، بالتالي، هناك زخم إيجابي حول العالم، وهو ما يبرر ارتفاعات الأسواق".

ولفت غريغز إلى أن توجه الاستثمارات انتقل إلى الاستثمارات البديلة والاستثمارات التي تلحق مؤشرات أخرى أو ما يدعى بـpassive investments من وجهة نظر البورصة، نود أن نرى المزيد من الاستثمارات التقليدية في الأسهم.

وأشار غريغز إلى أن المستثمرين يبحثون عن مستويات مخاطرة ونمو مختلفة، والاستثمارات البديلة من بينها الملكية الخاصة شهدت معدل نمو سنويا بما يتراوح بين 15 إلى 20%، وهناك توقعات للنمو على المدى البعيد.

ولا يرى غريغز نهاية قريبة لهذا النوع من الاستثمارات، لأن التنويع أمر جيد، ومن المفترض أن نرى المزيد من الاستثمارات في الأسهم.

إعلانات