عاجل

البث المباشر

ساما: لا قيود على أي حسابات عائلات كبرى في السعودية

المصدر: العربية.نت

أكد محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي، أحمد الخليفي، في مقابلة مع العربية، على هامش فعاليات مؤتمر #مبادرة_مستقبل_الاستثمار، أنه لا توجد أية قيود على أية حسابات لعائلات كبرى في السعودية.

وأضاف الخليفي أن لا علاقة لحضور المؤتمر بمنح التراخيص للبنوك الأجنبية "فنحن نتعامل بمهنية، وكل ما يحكى غير ذلك هو مجرد تكهنات".

وقال: "نحن منفتحون على الطلبات الجديدة لمنح تراخيص للعمل في المملكة، وشروط الحصول على رخصة منشورة على موقع ساما".

4 تراخيص جديدة لبنوك إقليمية

وفيما أشار إلى وجود 4 تراخيص جديدة للعمل في المملكة من قبل مؤسسات مالية إقليمية، لا تزال قيد الدرس، قال: "هناك طلب تراخيص من بنوك إقليمية ولا طلبات من بنوك عالمية".

وأشار إلى أن ميزان المدفوعات حقق فائضا بالنصف الأول بـ110 مليارات ريال، منها ما يعود إلى حساب السلع، ومنها إلى الحساب الثانوي (والذي يتضمن التحويلات الخارجية سواء من الأفراد أو المنشآت".

ولفت إلى ارتفاع طفيف بتحويلات السعوديين إلى الخارج بنسبة 0.5%، بينما تراجعت تحويلات غير السعوديين بنسبة 1.2%.

ونوه الخليفي بأن 177 مليار ريال هي حصيلة تدفقات الأجانب للخارج في 8 أشهر منها استثمارات الـPIF.

وشدد الخليفي على أن التدفقات الخارجة من المملكة خلال الأسبوعين الماضيين طبيعية.

مستعدون للدفاع عن ربط الريال بالدولار

وجاء في تصريح الخليفي: "نحن نتبنى مبادئ الحرية الاقتصادية، وأهمها تحويل الأموال إلى الخارج".

وتابع: "من ثبت تورطه في الفساد أوقعنا عليه إجراءات احترازية، ولكن لا توجد أية قيود على حسابات عائلات كبرى في المملكة".

وشدد على استعداد مؤسسة النقد العربي السعودي للدفاع عن ربط الريال بالدولار، وقد فعلنا ذلك في 2016.

لا اندماجات جديدة مرتقبة بين المصارف

وفي سياق متصل، قال الخليفي إن القروض الإنتاجية تحسنت هذا العام عن العام الماضي سواء للمنشآت الصغيرة والمتوسطة أو غيرها من القروض، وذلك على حساب القروض الاستهلاكية، حيث باتت تشكل 23% من إجمالي المحفظة الإقراضية مقارنة بـ25% العام الماضي.

وفيما أشار إلى أن نسبة القروض المتعثرة قد ارتفعت إلى 1.8% بسبب بعض التعثرات في قطاع الإنشاءات، أكد أن نسبة تغطية هذه القروض تفوق الـ190% وهي نسبة مرتفعة جداً.

من جهة أخرى، أكد أن لا اندماجات جديدة مرتقبة في القطاع المصرفي السعودي.

وفي سياق منفصل، لفت إلى أن قطاع التأمين في السعودية شهد تحسنا، ونشجع اندماج الشركات الصغيرة، غير أن المشوار لا يزال طويلا لإعادة هيكلة هذه الشركات.

إعلانات