عاجل

البث المباشر

محمد بن سلمان: اقتصاد دول المنطقة للأفضل بما فيها قطر

المصدر: العربية.نت

وصف #ولي_العهد_السعودي الأمير محمد بن سلمان اقتصاد دول منطقة الشرق الأوسط بأنه "سيتغير خلال السنوات الخمس المقبلة" معبراً عن تفاؤله الكبير في الخطط الطموحة في عدد من دول المنطقة.

وقال ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في جلسة مباشرة باليوم الثاني من النسخة الثانية لمنتدى #مبادرة_مستقبل_الاستثمار في الرياض، إن السعودية ومصر والبحرين والأردن والإمارات ولبنان وعمان والكويت "وحتى قطر التي لدينا خلاف معها" سيكون اقتصادها أفضل بعد 5 سنوات بسبب تنفيذ الخطط الطموحة المعلنة في كل منها.

وتوقع الأمير محمد بن سلمان، أن تغير التطورات الاقتصادية الحاصلة في المنطقة إلى جعل منطقة الشرق الأوسط بمثابة "أوروبا جديدة".

وقال إن كل دول المنطقة؛ عليها أن تساهم في رفع سقف التوقعات، والسعودية قامت بذلك وقد بدأت دبي منذ التسعينات برفع سقف التوقعات والطموحات الاقتصادية ونجحت بذلك وتبعتها أبوظبي ودولة الإمارات عموماً "ثم قامت السعودية برفع سقف التوقعات عبر رؤية 2030" ونريد من جميع دول المنطقة القيام بنفس التوجهات.

وضرب مثالاً في جبل طويق السعودي وقال إن همة الشعب السعودي مثل جبل طويق لا تنكسر ولذلك تتحقق الإنجازات واحدة تلو الأخرى.

كما ضرب أمثلة مهمة في مصر التي يعمل شعبها بجد، من أجل تطوير اقتصاد بلاده واستعادة الدور الريادي لمصر في العالم.

وقال إن العراق أيضا تعمل على خطط اقتصادية وسيكون لديها قدرات مهمة لاقتصاد المنطقة.

وعقدت الجلسة المباشرة بحضور نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ومشاركة ولي عهد مملكة البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ورئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري.

وشهد اليوم الثاني من المنتدى إبرام صفقات ضخمة أبرزها اتفاقيتين لوزارة #الحج و #العمرة السعودية بقيمة 2.3 مليار ريال مع شركات تقنية عالمية لتطوير تقنيات إدارة مرافق الحج والعمرة.

كما شهد اليوم الثاني إبرام صفقة العقد الاستشاري لبناء جسر موازي لجسر الملك فهد بن عبدالعزيز بين السعودية والبحرين بكلفة تقدر بنحو 3.5 مليار دولار، إضافة إلى عدد كبير من الاتفاقيات الضخمة في قطاعات التكنولوجيا والصحة والتعليم وغيرها من القطاعات.

كما شهد اليوم الأول من المنتدى الأبرز في المنطقة الذي بات يُعرف في العالم الغربي بـ"دافوس الصحراء" إبرام 25 اتفاقية بقيمة 50 مليار دولار، فيما أعلنت عملاق النفط العالمي شركة #أرامكو_السعودية عن توقيع 15 اتفاقية بقيمة 34 مليار دولار في قطاعات النفط والغاز.

وكانت فعاليات #مبادرة_مستقبل_الاستثمار انطلقت بالرياض أمس بمشاركة واسعة من الخبراء والرياديين عبر العالم في مجالات الذكاء الصناعي والتحول الرقمي، في وقت شهدت فيه البيئة الاستثمارية السعودية إصلاحات جاذبة للاستثمار الأجنبي في مختلف المجالات.

ويأتي ذلك في وقت يشهد فيه #الاقتصاد_السعودي نموا متصاعدا، ومتانة وضع الاحتياطات النقدية التي بلغت 1.8 تريليون ريال (480 مليار دولار) بنسبة نمو بلغت 1.4%، ما يؤكد قوة وأهمية ومحورية الرياض في العالم على الصعيدين الاستثماري والاقتصادي.

وأكد #صندوق_الاستثمارات_العامة_السعودي الجهة المنظمة للمبادرة حضور أكثر من 135 متحدّثاً يمثّلون أكثر من 140 مؤسسة مختلفة، إضافة إلى شراكات مع 17 مؤسسة عالمية، حيث سيسلط برنامج المبادرة الضوء على دور الاستثمار في تحفيز فرص النمو، وتعزيز الابتكار إضافة إلى مواجهة التحدّيات العالمية.

إعلانات

الأكثر قراءة