بيتك تتوقع انخفاضاً طفيفاً في إنتاج السعودية النفطي 2013

ليصل إلى نحو 9.9 مليون برميل يومياً

نشر في: آخر تحديث:
توقع تقرير اقتصادي متخصص، انخفاضاً طفيفاً بمستوى إنتاج المملكة من النفط خلال العام الحالي، ليصل إلى نحو 9.9 مليون برميل يوميا، وفي حالة تأكيد رقم حجم إنتاج السعودية من حصة أوبك، فيتوقع التقرير انخفاض الإنتاج إلى 9.7 مليون برميل يومياً، مما سيكون له تأثير سلبي على توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لعام 2013.

وقال التقرير الذي أصدرته شركة "بيتك" للأبحاث المحدودة، إن إنتاج النفط بالمملكة ارتفع إلى حد كبير خلال النصف الثاني من 2011، حيث كان الارتفاع في البداية من أجل تغطية الإنتاج الليبي خلال هذه الفترة التي شهدت اضطرابات في ليبيا، وبعد ذلك كانت الزيادة في الإنتاج بغرض تعويض الانخفاض في إنتاج النفط الإيراني.

وأوضح التقرير، الذي نشرته صحيفة الرياض، أنه نظراً لتراجع معدل إنتاج النفط السعودي في نوفمبر والذي بلغ 9.7 ملايين برميل يومياً وأكتوبر بمعدل 9.8 ملايين برميل يومياً، فمن المتوقع أن يستمر ذلك الانخفاض في الإنتاج لهذا القطاع، مما يؤدي إلى انخفاض نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي إلى 5.5 في المئة على أساس سنوي بالنسبة للربع الرابع من 2012.

وبلغ إنتاج شركة أرامكو من النفط الخام 9.7 ملايين برميل يوميا في شهر نوفمبر 2012، وهو أدنى مستوى للإنتاج هذا العام، ويرجع ذلك بصورة أساسية إلى الإنتاج المتزايد للنفط من قبل الولايات المتحدة من منطقة باكن في ولاية داكوتا الشمالية، فضلاً عن تباطؤ النمو الاقتصادي في أوروبا.

ورأى التقرير ان المواقف المالية التوسعية التي تقوم بها الحكومة سوف تستمر بغرض توفير فرص للقطاع الخاص، وستسهم الزيادة المستمرة في توظيف العمالة في القطاع العام في زيادة قوة نمو قطاع تجارة الجملة والبيع بالتجزئة والذي سجل 7.2 في المئة على أساس سنوي في الربع الثالث من 2012 , مشيرا إلى احتفاظه بتوقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي لعام 2012 ككل على أساس سنوي بمعدل 6 في المئة.

وتأتي توقعات شركة بيتك للأبحاث المحدودة متزامنة مع تأكيدات وكالة فيتش للتصنيف الائتماني بأن المملكة بنت ميزانيتها لعام 2013، على أساس سعر 60 دولارا للبرميل وإنتاج 9.7 ملايين برميل يوميا، مقارنة بتوقعاتها بأن يكون سعر النفط في العام الجاري بحدود 100 دولار لبرميل خام برنت.

وتوقعت الوكالة أن تدعم الميزانية التوسعية في 2013، عاماً آخر من النمو الاقتصادي القوي، وأن تعزز الوضع الائتماني للدولة. إلا أنها توقعت أن يتباطأ نمو الاقتصاد الكلي بسبب تراجع إنتاج النفط الذي كان واضحاً في الأشهر الأخيرة.

ورجحت أن يكون إنتاج السعودية وأسعار النفط في عام 2013 أقل من مستويات 2012.

وأوضحت أن السعودية توقعت إيرادات بشكل يبدو أقل حذراً من المعتاد، إلا أنها ذكرت أن الإيرادات الفعلية عادة ما تتجاوز الإيرادات المقدرة إلى حد كبير بمعدل 82%، على مدى السنوات الخمس الماضية، وبالتالي يجب أن يتحقق ذلك مرة أخرى في عام 2013.