عاجل

البث المباشر

إيران استثمرت 25 مليار دولار في مشروعات نفط وغاز خلال 9 أشهر

المصدر: دبي - رويترز
قال وزير النفط الإيراني رستم قاسمي إن إيران أنفقت نحو 25 مليار دولار على مشروعات للتنقيب عن النفط والغاز وإنتاجهما منذ مارس الماضي، لكنها تحتاج إلى مواصلة الاستثمارات للحفاظ على نفوذها في منظمة أوبك.

وهبط إنتاج النفط الإيراني بشكل حاد العام الماضي، مع تشديد العقوبات الغربية بهدف حرمان طهران من تمويل برنامجها النووي، مما أتاح للعراق أن يتجاوز إيران كثاني أكبر منتج في منظمة أوبك بعد السعودية. ومع تراجع الصادرات إلى أقل من نصف مستوياتها في عام 2011 يقول مسؤولون إيرانيون إن بيع كميات أقل من الخام مفيد للاقتصاد، في حين يطالبون بمزيد من الاستثمارات لدعم الطاقة الإنتاجية، وتكرير كميات أكبر من الخام لإنتاج وقود نهائي.

ونقل الموقع الالكتروني لوزارة النفط (شانا) عن قاسمي قوله في مؤتمر للتمويل بطهران «ينبغي أن نعزز الطاقة الإنتاجية في قطاع الانتاج، ونحمي مركزنا في أوبك في ظل حساسية سوق النفط، وفي الوقت نفسه نقلص بيع المواد في صورتها الخام».

وقال قاسمي إن قطاع الطاقة الإيراني يحتاج إلى استثمارات بنحو 400 مليار دولار على مدى خمس سنوات، رغم أن إيران تكافح بالفعل لبيع النفط الذي تنتجه نظرا إلى الضغوط الاميركية على كبار العملاء الآسيويين لخفض مشترياتهم.

ونسب موقع شانا لقاسمي قوله إن الاستثمارات الأجنبية في قطاع النفط والغاز الإيراني ارتفعت، رغم ان كثيرا من المستثمرين يرون ان التجارة النفطية مع طهران عالية المخاطر إلى 20 مليار دولار في الآونة الأخيرة.

وأضاف قاسمي أن البنك المركزي الإيراني وافق أيضا على تحويل مستحقات له في بنوك أجنبية -نظرا إلى الصعوبات في استرداد عائدات التصدير- إلى مشروعات في صناعة النفط في إيران، ولم يوضح قاسمي كيفية حدوث ذلك.

ونظرا إلى حرمانها من قروض دولية وتكنولوجيا غربية خلال نزاعها الطويل مع واشنطن، لجأت إيران إلى إصدار سندات لتمويل مشروعات الطاقة.

وقال «شانا» إن شركة حقول النفط البحرية الإيرانية تخطط لطرح سندات مقومة بالريال بفائدة 20 في المائة على أربع سنوات.

وتراجعت صادرات النفط الايرانية بنسبة %40 خلال الاشهر التسعة الماضية بسبب العقوبات الغربية، كما اقر وزير النفط الايراني رستم قاسمي امام برلمانيين نقلوا تصريحاته.

إعلانات

الأكثر قراءة