عاجل

البث المباشر

تدشين محطة "الشيخ زايد للطاقة الشمسية" في موريتانيا

المصدر: العربية.نت

أكد الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي، أن الإمارات، بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، تولي اهتماما كبيرا لدعم مشاريع التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلدان النامية.

ووفقا لصحيفة الاتحاد الإماراتية، قال خلال حفل تدشين محطة الشيخ زايد للطاقة الشمسية في موريتانيا، بحضور محمد ولد عبدالعزيز رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية إن افتتاح المحطة يسلط الضوء على أهمية النهوض بقطاع الطاقة المتجددة كأداة أساسية لدعم التنمية الشاملة والمستدامة في إفريقيا.

من جانبه، قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز خلال افتتاح المحطة: "يمثل الحصول على الطاقة مطلبا أساسيا للازدهار الاقتصادي والاجتماعي. ولا شك بأن الوصول إلى الطاقة من خلال مصادر مستدامة سيضمن لأبناء شعبنا الحصول على الخدمات الأساسية ويمهد الطريق أمام تطوير بنيتنا التحتية وتحقيق التنمية الاقتصادية على المدى البعيد". مضيفا أن "مصدر" سيكون لها دور بالغ الأهمية في تلبية احتياجات الطاقة المتزايدة في موريتانيا".

وتولت "مصدر"، مبادرة أبوظبي متعددة الأوجه للطاقة المتجددة" تنفيذ محطة الطاقة الشمسية في العاصمة الموريتانية نواكشوط والتي تبلغ طاقتها الإنتاجية 15 ميجاوات وتعد أكبر محطة للطاقة الشمسية بتقنية الخلايا الكهروضوئية في إفريقيا.

وبلغت تكلفة المشروع 117,5 مليون درهم 31,99 مليون دولار وتمثل المحطة 10% من إجمالي قدرة شبكة الكهرباء في موريتانيا وسوف تسهم في تفادي إطلاق 21,225 طن من ثاني أكسيد الكربون سنويا.

وتنعم موريتانيا بموارد غنية من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح ما يتيح لها تأمين جزء كبير من الطاقة الكهربائية عبر مصادر نظيفة ومستدامة وموثوقة ولا سيما طاقة الرياح التي تعادل وحدها تقريبا أربعة أضعاف الطلب السنوي على الطاقة في البلاد.

إعلانات

الأكثر قراءة