أسعار النفط فوق الـ 108 دولارات وسط تعافي الطلب

بعد أن تعهدت مجموعة العشرين بإعطاء الأولوية للنمو على حساب التقشف

نشر في: آخر تحديث:

استمر تداول الخام الأميركي بسعر أعلى من مزيج برنت الخام بعد أن تخطى سعر الثاني لأول مرة منذ 2010 في الجلسة السابقة، واستقر الاثنان فوق 108 دولارات وسط آمال بانتعاش النمو للطلب العالمي.

وتعهدت مجموعة العشرين التي تمثل نسبة 90 بالمئة من الاقتصاد العالمي بإعطاء الأولوية للنمو على حساب التقشف لتعزز الآمال بتعافي استهلاك السلع الأولية.

ولقي النفط الأميركي مزيدا من الدعم بعدما رفعت المصافي في أكبر دولة مستهلكة للنفط في العالم استهلاكها ليتقدم الخام الأميركي على مزيج برنت خام القياس العالمي.

وصعد برنت 32 سنتا إلى 108.39 دولار بحلول الساعة 0501 بتوقيت غرينتش وكان قد أغلق يوم الجمعة منخفضا 63 سنتا. وارتفع خام غرب تكساس الوسيط 37 سنتا إلى 108.42 دولار بعدما سجل أعلى مستوى في 16 شهرا في الجلسة السابقة عند 109.32 دولار.

وقال تيتسو إيموري مدير صندوق سلع أولية في استماكس انفستمنتس في طوكيو "سيظل العقد الأميركي المحرك الرئيسي للنفط ويقتدي به برنت. تستهلك الولايات المتحدة كميات أكبر من نفطها ما يعني تراجع الطلب على برنت."