قطر ترسل ناقلة غاز مسال إلى مصر

للمساهمة في التخفيف من أثر أزمة المحروقات

نشر في: آخر تحديث:

قالت وكالة الأنباء القطرية إن قطر أرسلت ناقلة تحمل شحنة من الغاز الطبيعي المسال كمنحة لمصر، وهي الشحنة الأولى من خمس شحنات وعدت بها الدوحة القاهرة التي تسعى جاهدة لتلبية احتياجاتها من الطاقة.

وقالت الوكالة القطرية إن قطر خصصت شحنات الغاز المسال لمصر "للمساهمة في التخفيف من أثر أزمة المحروقات."

ومنشآت الموانئ المصرية ليست مجهزة لاستيراد الغاز المسال لكن هذه الشحنات ستتيح لمصر تخصيص المزيد من إمداداتها للسوق المحلية.

ووفقا لمحادثات أجريت الشهر الماضي فإن هذه الشحنات سيتم على الأرجح تسليمها إلى الشريكين الأجنبيين في محطات تصدير مصرية جي.دي.إف سويز ومجموعة بي.جي جروب تعويضا لهما عن انخفاض الصادرات.

وقالت الوكالة القطرية إن الناقلة "المفجر" التابعة لأسطول شركة قطر لنقل الغاز المحدودة (ناقلات) غادرت ميناء رأس لفان يوم الخميس.

وتبلغ سعة الناقلة المفجر 260 ألف متر مكعب وتقوم عادة بنقل الغاز المسال إلى أوروبا. وستساعد شحنات الغاز مصر على مواجهة الصيف القائظ الذي يزداد فيه عادة استهلاك الطاقة وتواجه البلاد انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي.

وفي أبريل/نيسان الماضي قال رئيس الوزراء القطري آنذاك الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني إن قطر ستقدم إمدادات الغاز إلى مصر في فصل الصيف حسب الحاجة.