الاستثمار الأجنبي ينافس على تطوير محطات الوقود السعودية

"البلدية" تطلق برنامجاً لتحسين أوضاع المحطات ومراكز الخدمة على الطرق الإقليمية

نشر في: آخر تحديث:

أطلقت وزارة الشؤون البلدية والقروية السعودية البرنامج الشامل لتحسين وضع محطات الوقود ومراكز الخدمة على الطرق الإقليمية، وسط توقعات بأن يرفع البرنامج مستوى خدمات المحطات إلى منافسة المنشآت السياحية، إذ سيعمل البرنامج على وضع علامات جودة وتصنيف على أساس النجوم، كما سيتيح للاستثمارات الأجنبية الدخول للمنافسة في سوق المحطات.

وكشف وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية للشؤون الفنية عبدالعزيز العبدالكريم، في تصريحات نشرتها صحيفة الوطن السعودية، أن البرنامج الشامل لتحسين وضع محطات الوقود ومراكز الخدمة على الطرق الإقليمية، سيجعل للمحطات علامات جودة، شبيهة بتصنيف النجوم للفنادق.

وأوضح خلال مؤتمر صحفي أن البرنامج سيتيح للاستثمارات الأجنبية الدخول لسوق المحطات على الطرق السريعة، مشيرا إلى أن الوزارة لديها معلومات كاملة عن أعداد المحطات التي سيتم تطويرها وتندرج تحت البرنامج الجديد.

وأضاف العبدالكريم أن مهلة العامين التي أعطيت لبدء تنفيذ البرنامج المعني بتحسين أوضاع المحطات والمراكز القائمة، هي للحفاظ على حقوق الملاك، مبينا أن ذلك سيقود إلى تأهيل الشركات الوطنية والأجنبية الراغبة في إنشاء محطات الوقود، بالإضافة إلى قصر تشغيل محطات الوقود ومراكز الخدمة على الطرق الإقليمية للشركات المؤهلة فقط.

وأشارت وزارة الشئون البلدية والقروية في بيان خاص بالمناسبة إلى أن البرنامج تضمن أربعة محاور أساسية شملت إعداد لائحة محطات الوقود ومراكز الخدمة بالتنسيق مع الجهات المعنية وإيجاد آليات متابعة ومراقبة لمحطات الوقود وتحديد مهام الجهات المختصة ومسئولياتها في تنفيذ البرنامج وإعداد الأسس والمعايير والضوابط التي يتم على أساسها تأهيل المنشآت الراغبة في إنشاء محطات الوقود ومراكز الخدمة على الطرق الإقليمية، بالإضافة إلى تطوير حزمة من البرامج التحفيزية للمستثمرين في هذا القطاع وتطوير برنامج امتيازات متكامل لمحطات الوقود ومراكز الخدمة وبرنامج لتوطين الوظائف.

ويتضمن البرنامج وضع عدة معايير رئيسة لعملية التأهيل الإداري والفني والمالي لكافة المنشآت الراغبة بالعمل في مجال محطات الوقود ومراكز الخدمة على الطرق الإقليمية يتم تطبيقها على جميع المنشآت الوطنية القائمة أو الشركات الحديثة التي لا تمتلك خبرات العمل في هذا المجال وكذلك المنشآت الأجنبية عن طريق برنامج إلكتروني متكامل.