"دانة غاز" تنتج 80 ألف برميل يومياً في إقليم كردستان

وصل حجم استثمار الشركة 1.1 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركتا دانة غاز ونفط الهلال، عن وصول إجمالي الإنتاج في عمليات الغاز في إقليم كردستان العراق إلى 80 ألف برميل من النفط المكافئ يومياً.

ووصل إجمالي الاستثمارات حتى الآن نحو 4 مليارات درهم (1.1 مليار دولار)، وبلغ إجمالي إنتاج النفط التراكمي خلال 5 سنوات 100 مليون برميل، ما يجعلها الأكبر على صعيد القطاع الخاص في قطاع النفط والغاز في إقليم كردستان، بحسب بيان صحافي أمس.

يشمل الإنتاج اليومي 335 مليون قدم مكعبة من الغاز يومياً، و14100 برميل يوميا من السوائل المكثفة، وقدرة على إنتاج الغاز الطبيعي المسال تتجاوز 1000 طن يومياً. وقد بلغ أقصى معدل للإنتاج 87.700 برميل من النفط المكافئ يوميا. في المجموع، تم حتى الآن إنتاج أكثر من 402 مليار قدم مكعبة من الغاز و20 مليون برميل من السوائل المكثفة من قبل الشركتين منذ بداية الإنتاج في أكتوبر 2008، وهو ما أدى إلى إنتاج 1750 ميجاواط من الكهرباء محليا، مع توافر هذه الإمدادات من الغاز، وفقا لصحيفة "الاتحاد".

وتكفل هذا بتوصيل إمدادات الطاقة لـ 4 ملايين شخص في إقليم كردستان بشكل مستمر تقريبا، على النقيض من أزمة الكهرباء التي تعيشها أجزاء أخرى من العراق، وقدمت للحكومة 11 مليار دولار من التوفير في تكاليف الوقود، وبنفس الوقت تحقيق وفورات سنوية تزيد على 3.3 مليار دولار، وفوائد بيئية كبيرة في خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، إضافة إلى تنشيط التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمنطقة بأكملها في الوقت نفسه.

وقد اشتملت الفوائد البيئية على تحقيق إجمالي وفورات تقدر بمبلغ 169 مليون دولار نتيجة لخفض استخدام الكربون، فضلاً عن الحد من التلوث البيئي بفضل استخدام الغاز الطبيعي بدلاً من الوقود السائل لتوليد الطاقة الكهربائية.

وقال مجيد جعفر الرئيس التنفيذي لشركة نفط الهلال، العضو المنتدب لشركة دانة غاز: "نحن فخورون بأن نكون أكبر المستثمرين في إقليم كردستان في قطاع النفط والغاز، والأكثر إنتاجا للبترول من بداية الإنتاج منذ خمس سنوات، والتي تمكننا من توصيل إمدادات الكهرباء للملايين من العراقيين وتطوير وتنمية الإقليم، فضلاً عن توفير مليارات الدولارات لحكومة إقليم كردستان من الوفورات المستمرة من تكاليف الوقود".

من جهته، قال باتريك ألمان وارد الرئيس التنفيذي لشركة دانة غاز، بمناسبة الذكرى الخامسة لبدء الإنتاج من قبل الشركاء: “لقد تحقق هذا الإنجاز المهم بالتعاون والدعم من حكومة إقليم كردستان، فضلاً عن شركائنا والمتعاقدين والموظفين المحليين. وبالإضافة إلى ذلك، نحن نعمل مع الوزارة لحل كافة المسائل المعلقة ومنها مسألة المستحقات، وذلك بالطرق الودية وبحسن نية. وكذلك فإننا نناقش معهم إمكانية توسيع الاستثمارات والإنتاج بعد الحصول على التأكيدات اللازمة وبموجب الشروط التعاقدية”.