345 مليار برميل إجمالي الإنتاج المتوقع من النفط الصخري

التناقص السريع في الإنتاج وكلفة الاستخراج الباهظة أهم التحديات

نشر في: آخر تحديث:

قدر تقرير اقتصادي لشركة جدوى للاستثمار حجم النفط الصخري القابل للاستخراج بصورة عملية بحوالي 345 مليار برميل من 42 دولة حول العام.

وأشار التقرير إلى أنه وفقا لمعلومات مراكز الطاقة الأميركية فإنه سيتم استخراج 76 مليار برميل من الصين و58 مليار برميل من أميركا، و32 مليار برميل من الأرجنتين، وحوالي 27 مليار برميل من ليبيا.

وأبرز التقرير الذي نشرته صحيفة عكاظ السعودية، تحديات استخراج النفط الحجري والغاز الصخري وفي صدارتها تعرض الآبار إلى تناقص سريع في معدلات الإنتاج فضلا عن احتياجها إلى رأسمال كبير لعمليات الحفر وتطوير البنية التحتية والمحافظة على مستويات الإنتاج.

ولفت إلى أن حجم إنتاج النفط الحجري في أمريكا ارتفع من صفر في 2004 إلى حوالى 2 مليون برميل في الوقت الراهن تمثل 32 في المئة من إجمالي النفط الأميركي مشيرا إلى أن غالبية الإنتاج تأتي من حقلي باكين في داكوتا وايجل فورد في تكساس.

ورجح التقرير بدء تراجع استخراج النفط الصخري في أمريكا بعد 2017، مشيراً إلى أن الكميات المتوقعة من النفط الصخري لا تمثل سوى 10 في المئة فقط من كميات النفط التقليدي.

والمعروف أن العالم يستهلك يوميا في الوقت الراهن حوالى 80 مليون برميل يوميا من النفط، وفيما يرى البعض اعتدال الأسعار حاليا في معدل 100 دولار للبرميل يرى آخرون أن ذلك السعر لا يواكب الضغوط التضخمية التي تشهدها الأسواق منذ سبعينات القرن الماضي عندما قفزت الأسعار من 4 دولارات للبرميل إلى 30 دولارا خلال فترة وجيزة.