البدري: "أوبك" تستوعب الزيادة بإنتاج إيران وليبيا

نشر في: آخر تحديث:

أكد عبدالله البدري الأمين العام لأوبك في لقاء له مع "قناة العربية" أن المنظمة ستستوعب إنتاج إيران وليبيا إذا رفعت هاتان الدولتان إنتاجهما مشيرا إلى عدم وجود إشكال لدى أوبك في عودة الإمدادات الإيرانية.

وتوقع أن يصل إنتاج المنظمة في 2014 نحو 29.7 مليون برميل يوميا، وأضاف ان أوبك لا تنظر إلى نفط الولايات المتحدة على أنه خطر ولكنه مصدر للطاقة ولا يهدد المنظمة.

وقال أن الأسعار في 2014، لن تكون بعيدة عن مستوياتها الحالية خاصة وأن البدائل المطروح تكلفتها مرتفعة بما في ذلك الخام الأمريكي والذي يصل إلى 98 دولارا للبرميل.

يشار الى أن السعودية أكبر منتج في المنظمة ومعها دولة الامارات العربية المتحدة والكويت قامو بزيادة إمداداتهم لتعويض النقص الناجم عن تعطل الانتاج في ليبيا ومناطق أخرى.

وأظهر استطلاع لرويترز هذا الشهر أن إنتاج أوبك هبط في ديسمبر كانون الأول لأدنى مستوياته منذ مايو 2011 إلى نحو 29.53 مليون برميل يوميا من 29.64 مليون برميل يوميا في نوفمبر.

وتراجع انتاج أوبك على مدى العام الماضي نظرا لإضرابات واحتجاجات في ليبيا وأعمال عنف والأحوال الجوية السيئة في العراق إضافة إلى العقوبات على إيران.

وقال محللون إن حل تلك المشكلات قد يضيف لإنتاج المنظمة مليوني برميل يوميا من النفط على الأقل وهو ما قد يدفع أسعار الخام إلى التراجع إذا لم تقم دول أخرى بخفض الإنتاج. وامتنع البدري عن الإدلاء بتوقعات حول نتائج اجتماع أوبك القادم المقرر عقده في يونيو.