عاجل

البث المباشر

لا اتفاق بين السعودية وروسيا على خفض إنتاج النفط

المصدر: فيينا – رويترز

اختتمت السعودية وفنزويلا، عضوا منظمة أوبك، وروسيا والمكسيك المنتجان للنفط محادثاتهم، يوم الثلاثاء، دون الاتفاق على كيفية معالجة تخمة المعروض المتزايدة، ولم يتعهد أحد من المشاركين في الاجتماع بخفض الإنتاج رغم هبوط الأسعار.

ونزلت أسعار النفط عقب الاجتماع. وبنهاية التعامل سجل سعر العقود الآجلة لمزيج النفط الخام برنت عند التسوية 78.33 دولار للبرميل، منخفضا 1.35 دولار أو 1.69%. وانخفض سعر عقود النفط الخام الأميركي الخفيف عند التسوية 1.69 دولار أو 2.23 % إلى 74.09 دولار للبرميل.

وفي يوم شهد جهودا دبلوماسية مكوكية قبل الاجتماع المهم لمنظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" في فيينا يوم الخميس، توجه مسؤولون من قطاع الطاقة في المكسيك وروسيا غير العضوين في المنظمة إلى العاصمة النمساوية لحث السعودية، أكبر منتجي المنظمة، على دعم الأسعار التي نزلت 30% منذ يونيو.

وتركت السعودية السوق في حيرة بخصوص رد فعلها على هبوط أسعار الخام، لكن اجتماع اليوم أثار تكهنات وبعث آمالا في بعض الأوساط بأن الرياض تدرس دعم خفض منسق للإنتاج يشارك فيه منتجون من خارج أوبك.

وقال وزير الخارجية الفنزويلي، رفاييل راميريز، للصحافيين بعد الاجتماع إن جميع الأطراف اتفقت على أن الأسعار الحالية "ليست جيدة" للدول المنتجة، لكن لم يتم تنسيق تخفيضات للإنتاج يوم الثلاثاء.

وقال راميريز الذي كان وزيرا للنفط ورئيسا لشركة بي.دي.في.إس.إيه النفطية الحكومية حتى وقت قريب "ناقشنا الوضع في السوق وتبادلنا وجهات النظر. ينبغي لنا أن نواصل المباحثات، واتفقنا على الاجتماع مجددا خلال ثلاثة أشهر."

ووصل ايجور سيتشين، رئيس شركة روسنفت الروسية العملاقة المملوكة للدولة وأحد الحلفاء المقربين للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى فيينا يوم الثلاثاء، وسط تلميحات بأن موسكو قد تخفض الإنتاج أو الصادرات إذا ما فعلت أوبك الشيء نفسه.

وقال سيتشين إن بلاده لا يمكنها خفض مستويات الإنتاج على الفور لأسباب خاصة بقطاع النفط الروسي، لكنها قد تقللها في الأمد المتوسط أو البعيد.

وذكر سيتشين، أكبر مسؤول بقطاع النفط الروسي في بيان، أن روسيا لا تعاني كثيرا من الهبوط الذي شهدته أسعار النفط في الآونة الأخيرة، غير أنه أضاف أن نزول أسعار الخام قد يؤدي إلى تأجيل بعض المشروعات التي تتطلب روؤس أموال كبيرة.

وغادر وزير الطاقة المكسيكي بيدرو جواكين كولدويل الاجتماع قبل المشاركين الآخرين دون إصدار أي بيانات.

ونقلت صحيفة كوميرسانت الروسية عن مصادر قولها يوم الاثنين، إن روسيا قد تقترح خفص إنتاجها نحو 300 ألف برميل يوميا العام المقبل، وأن موسكو تتوقع أن تخفض أوبك إنتاجها 1.4 مليون برميل يوميا.

وتوترت العلاقات بين موسكو وأوبك بعد أن تعهدت روسيا بخفض الإنتاج تماشيا مع قرار مماثل لأوبك في مستهل العقد الماضي، ولكنها لم تف بتعدها، بل زادت صادراتها.

ويتشكك بعض المحللين بالقطاع في أن تتخذ روسيا أي خطوة كبيرة هذه المرة.

إعلانات

الأكثر قراءة