مصر تضخ أكبر كمية من الوقود تزامنا مع مؤتمر الاقتصاد

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزارة البترول والثروة المعدنية بمصر، إنها ضخت أمس الأربعاء نحو 43 ألف طن سولار، بما يوازي 51 مليون لتر، بمختلف محافظات الجمهورية بزيادة نسبتها 110% عن المخطط، وهو يعد أعلى معدل غير مسبوق تم ضخه فى تاريخ مصر، وذلك تزامناً مع انعقاد المؤتمر الاقتصادي الذي يبدأ غدا الجمعة بمدينة شرم الشيخ.

وأكد وزير البترول، شريف إسماعيل، توافر منتج السولار في السوق المحلي وانتظام ضخه، سواء من الإنتاج المحلي أو من خلال الاستيراد، مناشداً المواطنين التوقف عن التكالب على المحطات والتزاحم، مؤكداً مرة أخرى أنه لا زيادة في أسعار المنتجات البترولية.

وأضاف الوزير أنه تم ضخ نحو 18.1 ألف طن من البنزين (80) و(92) حيث تم ضخ نحو 10.8 ألف طن من البنزين (80) بزيادة نسبتها 116% على المخطط، و7.3 وألف طن من البنزين (92) بزيادة نسبتها 3%.

وأكد رئيسا شركتي التسويق، مصر والتعاون للبترول، التابعتين لقطاع البترول، على توافر السولار في كافة محطاتهما المنتشرة على مستوى محافظات الجمهورية وانتظام كامل للإمدادات الواردة من المستودعات إلى محطات التموين.

وأوضح رئيس شركة مصر للبترول، المهندس محمد شعبان، أن محطات الشركة البالغ عددها 1014 محطة والمنتشرة في جميع ربوع مصر يتوافر بها السولار وبكميات كافية وتزيد عن المخطط، ويتم الدفع لها باستمرار لإحداث حالة من الاستقرار في الأسواق.

كما أشار رئيس شركة التعاون للبترول، المهندس عاصم عبدالغني، إلى أن الشركة تمتلك 1038 محطة منتشرة في كافة محافظات مصر، وتم إمدادها بكميات إضافية من السولار بزيادة عن الخطة لمواجهة السحب الشديد الذي شهدته المحطات بعد إطلاق شائعات زيادة أسعار السولار.

وطمأن رئيسا الشركتين المواطنين على توافر منتج السولار بمحطاتهما والتي تمثل حوالي 71% من إجمالي عدد المحطات التابعة لشركات التسويق على مستوى الجمهورية.