مشروعات بترولية بـ 1.8 مليار دولار في محافظات صعيد مصر

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية بمصر أن إجمالي استثمارات تطوير معمل تكرير أسيوط – جنوب مصر، تتجاوز 1.8 مليار دولار.

وأكد الوزير المصري، المهندس طارق الملا، أن قطاع البترول يولي أهمية كبرى للإسراع بتنفيذ مشروعات التكرير الجديدة، لما تمثله من عائد إيجابي سواء بالنسبة لتأمين إمدادات الوقود للسوق المحلية أو تخفيف العبء عن الموازنة العامة بتقليل استيراد المنتجات البترولية.

وأوضح أن معمل تكرير أسيوط الذي يخدم منطقة الصعيد، يشهد تنفيذ مشروعات تطوير وزيادة إنتاج تتجاوز استثماراتها نحو 1.8 مليار دولار، بهدف مواجهة الزيادة المضطردة في استهلاك المنتجات البترولية في منطقة الصعيد، والحد من مخاطر النقل البري وتخفيف الضغط على الطرق.

وأشار إلى أن تلك المشروعات تتمثل في مشروع التكسير الهيدروجيني للمازوت، والذي يهدف لتحويل المنتجات منخفضة القيمة "المازوت" إلى منتجات عالية القيمة "سولار وبوتاغاز ونافتا"، باستثمارات تصل إلى 1.6 مليار دولار. ويستهدف المشروع إنتاج حوالي 1.4 مليون طن من السولار و389 ألف طن من النافتا و105 آلاف طن من البوتاغاز، و346 ألف طن من الفحم و75 ألف طن من الكبريت سنوياً.

وأضاف أن قيمة الاستثمارات في مشروع إصلاح النافتا بالعمل المساعد والأزمرة لإنتاج البنزين عالي الأوكتين، بلغت حوالي 250 مليون دولار، إذ يهدف إلى إنتاج 603 آلاف طن من البنزين، و40 ألف طن من البوتاغاز سنوياً، بالإضافة إلى مشروع تنفيذ وحدة جديدة لاسترجاع الغازات لزيادة إنتاج البوتاغاز باستثمارات تبلغ قيمتها 21 مليون دولار، مؤكداً على اهتمام الدولة بزيادة معدلات التنمية بالصعيد لتحسين المستويات المعيشية وتغيير وجه الحياة للأفضل وخدمة أبناء الجنوب.

جاء ذلك خلال توقيع عقدين جديدين لأعمال التطوير بمعمل أسيوط لتكرير البترول، الأول عقد مقاول لإدارة مشروع إصلاح النافتا بالعمل المساعد والأزمرة لإنتاج البنزين عالي الأوكتين، بين شركة أسيوط لتكرير البترول وشركة وورلي بارسونز الأسترالية، والعقد الثاني مع شركة أكسنس الفرنسية لأعمال الرخص والتصميمات الهندسية وحق المعرفة في مشروع التكسير الهيدروجيني للمازوت.

وقال رئيس شركة أسيوط لتكرير البترول، المهندس ناجي عبدالغفار، إن عقد المقاول مع شركة "وورلي بارسونز" الأسترالية، يتضمن إعداد كراسة الشروط والمواصفات والطرح والتقييم الفني والمالي للعروض المقدمة، ومراجعة التصميمات الهندسية ومتابعة التوريدات وتنفيذ الأعمال بالموقع، والتنسيق بين المقاول العام وأصحاب الرخص والمالك، وإعداد المواصفات الفنية العامة للمعدات والأعمال الهندسية.

وأشار إلى أنه يجري التفاوض حول عرض من شركة "إنبي" لتنفيذ أعمال المرافق والخدمات، وأنه سيتم استكمال باقي تمويل المشروع من الموازنة الاستثمارية للشركة.

أما التعاقد الخاص بشركة أكسنس الفرنسية، فهو خاص بأعمال الرخص والتصميمات الهندسية وحق المعرفة لوحدات التكسير الهيدروجيني والمقطرات الوسطى في مشروع التكسير الهيدروجيني للمازوت، الذي تضمن هيئة الصادرات الإيطالية تمويل 1.3 مليار دولار من استثماراته، فيما يتم تمويل الباقي ذاتياً من خلال شركة استثمارية جديدة جاري تأسيسها لتنفيذ وإدارة المشروع.