عاجل

البث المباشر

الفالح: السعودية ستحصل على حصة سوقية أكبر مع نمو الطلب

المصدر: فيينا - ناصر الطيبي

قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح اليوم الخميس إن بلاده لن تسبب صدمة في سوق النفط، وإنها ستنتهج أسلوباً "ناعماً"، حيث تسعى للاستقرار على المدى الطويل.

وقال أيضا إنه سيستمع لأي اقتراح تطرحه إيران على مائدة المفاوضات، وإن جميع الخيارات مطرحة على الطاولة في اجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الذي يعقد اليوم، وإن السعودية تتحلى دائما بالمسؤولية في كل خطواتها وأن السعودية لم تتخلى عن سياسيتها بالمحافظة على الطاقة الفائضة.

وأضاف الفالح، "أن السوق النفطية تبلي بلاء حسنا وتتجه للتعافي وأن أسعار النفط ستتحرك وفقاً لاستعادة السوق توازنها. نريد استقرار السوق وتشجيع الاستثمارات على المدى الطويل، وأن تراجع الاستثمارات وتأثير ذلك على الإمدادات مصدر قلق لنا ولابد من مواجهة الأمر". وأكد أن السعودية ستقتنص حصة أكبر في السوق مع نمو الطلب العالمي، وأن أسعار النفط ستصل إلى مستوى صحي. وأشار إلى أن المستويات المرتفعة لأسعار النفط في العقد الماضي لم تكن قابلة للاستمرار، لأنها لم تكن مستدامة.

إلى ذلك، قال وزير الطاقة القطري محمد السادة اليوم الخميس إن سوق النفط إيجابية في الوقت الحالي وتسير في اتجاه التوازن، مضيفا أن جميع الخيارات مطروحة بما في ذلك سقف جديد لإنتاج النفط الخام في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

وأضاف السادة أن المناخ في اجتماع أوبك إيجابي في إشارة إلى أسواق النفط. وقال إن السعر العادل للنفط الذي يشجع الاستثمار ينبغي أن يكون فوق 50 دولارا للبرميل.

وقال مصدران في "أوبك" خلال وقت سابق اليوم الخميس إن من غير المرجح التوصل إلى اتفاق تحدد المنظمة بموجبه سقفا جديدا لإنتاج النفط في الوقت الذي تتبنى فيه إيران موقفا متشددا.

وتلعب الدبلوماسية دورا في الدقائق الأخيرة قبيل الاجتماع في مسعى لتوصل أوبك إلى حل وسط خلال اجتماعها اليوم الخميس إذ يلتقي الوفد الإيراني كلا من نيجيريا وقطر في الصباح.

كلمات دالّة

#أوبك, #طاقة, #أسواق, #اقتصاد

إعلانات

الأكثر قراءة