قرض بـ500 مليون يورو للأهلي المصري من "الأوروبي"

نشر في: آخر تحديث:

وقع البنك الأهلي المصري اتفاقا يحصل بموجبه على قرض بقيمة 500 مليون يورو من بنك الاستثمار الأوروبي لتمويل مشروعات القطاع الخاص باختلاف أنشطتها، خاصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

ويستهدف البنك الأهلي زيادة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى نحو 70 مليار جنيه، خلال الأربع سنوات المقبلة.

وقال رئيس البنك، هشام عكاشة، إن حصول مصرفه على هذا القرض يعزز من ثقة مؤسسات التمويل العالمية في البنك الأهلي والعلاقات الوثيقة التي تربط البنك بتلك المؤسسات، خاصة بنك الاستثمار الأوروبي.

وأضاف أنه سيتم في نطاق القرض منح التمويلات للمشروعات التي يصل حجم العمالة بها إلى 3000 عامل، مشيراً إلى أن هذا القرض يأتي في إطار التعاون المستمر والمتزايد بين البنكين بما يثبت حسن توظيف البنك الأهلي للقروض السابق حصوله عليها والتي تضمنت قرضين بمبلغ 80 مليون يورو وبمبلغ 120 مليون يورو لتمويل التكاليف الاستثمارية للمشروعات، إضافة الى جانب من حزمة تمويلية بمبلغ 70 مليون يورو لتمويل المرحلة الثالثة من مشروع مكافحة التلوث الصناعي.

وشدد عكاشة على استمرار البنك الأهلي المصري في دعم مشروعات القطاع الخاص المصرية، خاصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتمكينه من توفير منتجات مصرية بجودة عالية وأسعار مناسبة لديها القدرة على منافسة مثيلتها المستوردة بما يحد من الاعتماد على الواردات ويزيد فرص نجاح هذا القطاع الحيوي ويهيئ له إمكانية النمو والتوسع.

وتابع: "تهدف كل هذه المبادرات إلى توفير فرص عمل جديدة وتحقيق قيمة مضافة للاقتصاد القومي، مضيفا أن اجمالي محفظة قروض المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك تبلغ في الوقت الحالي نحو 24.6 مليار جنيه، استفاد منها أكثر من 47 ألف مشروع مستحوذا بذلك على حصة سوقية تجاوز 35%.

يذكر أن البنك الأهلي حصل على قرضين من بنك الاستثمار الأوروبي بقيمة 200 مليون يورو لتمويل التكاليف الاستثمارية للمشروعات، إضافة إلى حزمة تمويلية بقيمة 70 مليون يورو لتمويل مشروع مكافحة التلوث الصناعي.