عاجل

البث المباشر

الطاقات المتجددة تتقدم.. وتتجاوز نقطة التحول بنجاح

المصدر: دبي - ناصر الطيبي

أكثر من 180 مليون لوح شمسي تم تركيبه عالميا السنة الماضية، في رقم جديد يضاف للأرقام القياسية التي تسجلها الطاقات المتجددة على مدار السنوات القليلة الماضية.

تلك الأرقام دفعت وكالة الطاقة الدولية أخيرا لرفع توقعاتها لنمو القدرة الإنتاجية للكهرباء من المصادر المتجددة خلال السنوات الـ5 المقبلة. لتتوقع الآن نموها بـ42% بحلول عام 2021. وذلك مقارنة بـ37% التي توقعتها الوكالة سابقا العام الماضي.

إذ من المتوقع أن يبلغ حجم انتاج الكهرباء من المصادر المتجددة عالميا ما يعادل إجمالي انتاج الكهرباء الحالي في كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي مجتمعين.

وهذا النمو سيرفع حصة الطاقات المتجددة من إجمالي إنتاج الكهرباء عالميا من 23% كما بنهاية العام الماضي الى 28% بحلول عام 2021.

فللمرة الأولى على الإطلاق شكلت الطاقات المتجددة المصدر الرئيسي للقدرات الإنتاجية من الطاقة الكهربائية التي تمت إضافتها عالميا العام الماضي، متفوقة بذلك على الفحم الذي تصدر هذا التصنيف لسنوات طويلة. (مع التنويه هنا للفارق بين القدرة الإنتاجية وما يتم انتاجه فعليا. فالطاقة المتجددة متقطعة وبالتالي قد لا تصل إلى قدرتها الإنتاجية القصوى على مدى فترة زمنية محددة، في حين الإنتاج من المصادر الأحفورية متواصل).

وما يقود النمو في الطاقات المتجددة عاملان يعززان بعضهما بعضا. الأول هو الدعم الحكومي لاسيما في بعض كبرى الدول المستهلكة للطاقة مثل الصين والولايات المتحدة والهند.

أما العامل الثاني فهو انخفاض كلفة الإنتاج. فقد انخفض معدل كلفة إنتاج الكهرباء من محطة شمسية كهروضوئية (كبيرة) بين عامي 2010 و2015 بأكثر من 66%. في حين المعدل نفسه للإنتاج من توربينات الرياح (على-اليابسة) انخفض بنحو 30%.

فالدعم الحكومي يخفض التكاليف، وانخفاض التكاليف يزيد من الدعم الحكومي. وهذه الحلقة "المقفلة" من شأنها أن تستمر في الضغط على التكاليف مستقبلا. فوكالة الطاقة الدولية تتوقع انخفاض معدل كلفة الإنتاج خلال السنوات الخمس المقبلة بـ15% للرياح (على-اليابسة) و بـ25% للطاقة الشمسية.

لكن يبقى الخطر الأكبر على تلك التوقعات الإيجابية للطاقات المتجددة، السياسات الحكومية. فبعض تنظيمات وتشريعات الدول لا تزال غير واضحة في هذا القطاع، كما أن تغير تلك السياسات في الدول الداعة للطاقات المتجددة قد يعرض تلك التوقعات المتفائلة لخيبة الأمل.

لكن مما لا شك فيه أن الطاقات المتجددة قد تجاوزت نقطة التحول لتنطلق في أسواق الطاقة الكهربائية العالمية تحولا سيكون من الصعب جدا إيقافه.

إعلانات