21 دولة خارج "أوبك" تستعد لاجتماع السبت..والأسعار تهبط

وزارة الطاقة الروسية تتحدث عن ترحيب الشركات للحد من الإنتاج

نشر في: آخر تحديث:

تخلت أسعار النفط عن بعض المكاسب التي حققتها في التعاملات المبكرة، لتتحول إلى الانخفاض في التعاملات الآسيوية اليوم الخميس، وسط بيانات متفاوتة عن مخزونات النفط الأميركية وشكوك بشأن تطبيق "أوبك" خفضاً للإنتاج، لكن ضعف الدولار قدم بعض الدعم للأسعار.

وفي سياق متصل كشف مصدر مطلع في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" لوكالة الأنباء الكويتية "كونا"، أن 21 دولة منتجة من خارج المنظمة اعلنت استعدادها في الانضمام الى اعمال الاجتماع الوزاري المشترك الذي يضم دولا اعضاء في "أوبك" واخرى منتجة من خارج المنظمة.

وانخفضت مخزونات النفط الأميركية 2.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثاني من ديسمبر، مقارنة مع توقعات المحللين بانخفاض قدره مليون برميل.

لكن المخزونات في كاشينغ بولاية أوكلاهوما - مركز تسليم العقود الآجلة للنفط الأميركي - زادت 3.8 مليون برميل الأسبوع الماضي، لتسجل أكبر ارتفاع منذ 2009 وفقاً لبيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وارتفعت أسعار النفط منذ توصلت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إلى اتفاق تاريخي الأسبوع الماضي، لخفض الإنتاج، وتصريف تخمة المعروض العالمي ودعم الأسعار.

وقبل اجتماع الدول الأعضاء في "أوبك" مع منتجي النفط من خارج المنظمة في فيينا السبت المقبل، أعلنت وزارة الطاقة الروسية أن شركات النفط المحلية أيدت مبادرة خفض إنتاج النفط الخام، عقب اتفاق "أوبك".

وجاء الإعلان بعد اجتماع تم بين وزير الطاقة ألكسندر نوفاك وشركات النفط، إلا أن هذا اللقاء لم يؤدِ إلى تهدئة كل المخاوف المتعلقة بكيفية خفض روسيا لإنتاجها، حيث أكد الرئيس التنفيذي لشركة "لوك أويل" أنه لم تصل أي توصيات محددة إلى الشركات، محذراً في وقت سابق من أن روسيا لن تتمكن من خفض إنتاجها من النفط حتى الربع الثاني من 2017، بسبب عدم وجود صمامات لوقف الإنتاج، على حد تعبيره.