ترمب يسعى لبيع نصف احتياطيات النفط الاستراتيجية

نشر في: آخر تحديث:

تميل أسعار النفط إلى الانخفاض في آسيا الثلاثاء، متأثرة بمعلومات تشير إلى أن الولايات المتحدة تريد بيع نصف مخزوناتها الاستراتيجية.

وحوالي الساعة 03:45 بتوقيت غرينتش، خسر سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الأميركي للخام تسليم حزيران/يونيو 23 سنتا ليصل إلى 50.90 دولار في المبادلات الإلكترونية في آسيا.

من جهته، تراجع سعر برميل برنت نفط بحر الشمال المرجعي الأوروبي تسليم تموز/يوليو 26 سنتا وبلغ سعره 53.64 دولار.

وسيكشف الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم مشروع ميزانيته للعام 2018.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأخبار المالية أنه ينوي بيع جزء من المخزونات الاستراتيجية لخفض الديون.

وأوضحت الوكالة أنه يريد جمع 500 مليون دولار في السنة المالية 2018، وحتى 16.6 مليار دولار خلال العقد المقبل.

وتمتلك الولايات المتحدة حاليا 687.7 مليون برميل من النفط الخام في احتياطاتها الاستراتيجية، كما ذكر موقع وزارة الطاقة الأميركية.

وقالت المحللة في مجموعة "سي أم سي ماركيتس" مارغريت يانغ إنها "صدمة جديدة للسوق".

وأضافت أن دول منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" تحاول خفض العرض. لكن إذا باعت الولايات المتحدة نصف احتياطيها، فهذا سيضيف كمية هائلة من النفط الخام إلى السوق.

وتابعت "هذا سيعني أنه على روسيا وأوبك القيام بمزيد من خفض الإنتاج للحد من الإفراط في العرض في الأسواق".

وكانت أسعار النفط سجلت تحسنا متأثرة بأمل المستثمرين في اتفاق أوبك وشركائها على تمديد خفض الإنتاج بعد حزيران/يونيو. ويفترض أن يتخذ هذا القرار الخميس في فيينا في اجتماع للمنظمة.

وآخر التطورات في هذه القضية التي تؤثر على الأسواق منذ أسابيع موافقة العراق على تمديد خفض إنتاج دول أوبك لتسعة أشهر. والعراق ثاني دولة منتجة في أوبك، من آخر الدول التي تقطع وعدا رسميا في هذا الاتجاه.