مصر تسدد 2.2 مليار لشركات النفط الأجنبية خلال أسابيع

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الحكومة المصرية أنها تمكنت من سداد نحو 2.2 مليار دولار من مستحقات شركات النفط الأجنبية العاملة في مصر خلال الأسابيع الماضية.

وقال وزير البترول والثروة المعدنية المصري، المهندس طارق الملا، إن قطاع البترول المصري قام بسداد دفعات من مستحقات شركات البترول العالمية العاملة في مصر بلغت جملتها نحو 2.2 مليار دولار.

وأوضح أنه بسداد هذه المبالغ فإن إجمالي مستحقات شركات النفط الأجنبية العاملة في مصر انخفض ليسجل نحو 2.3 مليار دولار، وهو أدنى مستوى وصل إليه حجم المستحقات منذ عام 2013 والتي سجلت 6.3 مليار دولار.

وأشار إلى أن ذلك يأتي في إطار تخفيض مستحقات الشركاء الأجانب لتحفيزهم على ضخ المزيد من الاستثمارات وتكثيف أعمال البحث والاستكشاف وسرعة تنمية الاكتشافات لزيادة معدلات الإنتاج لتأمين احتياجات البلاد من المنتجات البترولية والغاز الطبيعي.

وأكد الوزير المصري أن سداد تلك المستحقات يعكس التزام الوزارة بخطة سداد المتأخرات خلال الفترة القادمة، كما يأتي تأكيداً على حرص القيادة السياسية والحكومة على الوفاء بالتزامات مصر.

ويوم الثلاثاء الماضي، أعلن البنك المركزي المصري أنه تم بداية الأسبوع الجاري سداد نحو 750 مليون دولار من أقساط ومستحقات شركات البترول العالمية.

وأشار "المركزي" إلى أن هذا القسط يعد الثاني الذي تسدده مصر لصالح شركات البترول خلال شهرين، حيث قامت خلال الشهر الماضي بسداد مبلغ مماثل لصالح شركات البترول العالمية ليصل إجمالي ما تم سداده خلال شهري مايو ويونيو إلى نحو 1.5 مليار دولار.

وشدد البنك المركزي المصري على أن الحكومة المصرية ملتزمة بسداد كافة التزاماتها تجاه العالم الخارجي، حيث تستعد لسداد نحو 700 مليون دولار قسطا مستحقا لنادي باريس في مطلع يوليو المقبل.