106 % التزام أعضاء أوبك والمستقلين بخفض الإنتاج في مايو

نشر في: آخر تحديث:

قال مصدر مطلع إن التزام أعضاء أوبك والمنتجين غير الأعضاء بالمنظمة باتفاق عالمي لخفض انتاج النفط في مايو أيار سجل أعلى مستوى له منذ بدء سريان الاتفاق بوصوله إلى 106%.

وأضاف المصدر أن التزام أعضاء أوبك بتخفيضات الانتاج الشهر الماضي بلغ 108% في حين بلغ التزام المنتجين غير الأعضاء بالمنظمة 100%. وأكد مصدر آخر أن التزام جميع المنتجين في مايو أيار بلغ 106%. وقال "هذا أعلى مستوى للالتزام منذ بدء الاتفاق."

واتفقت منظمة أوبك ومنتجون مستقلون على خفض إنتاج النفط بنحو 1.8 مليون برميل يوميا بدءا من يناير كانون الثاني للتخلص من تخمة المعروض العالمي. واجتمعت لجنة فنية مشتركة للمنتجين في أوبك والمنتجين غير الأعضاء بالمنظمة في فيينا لتقييم الالتزام بالاتفاق.

واتفق المنتجون في 25 مايو/أيار على تمديد العمل بالاتفاق حتى مارس/آذار 2018. لكن أسعار النفط هبطت بشكل حاد منذ ذلك الحين مع تراجع خام القياس العالمي مزيج برنت لأدنى مستوياته في سبعة أشهر مقتربا من 45 دولارا للبرميل مع استمرار القلق من تخمة المعروض.

ومع تعافي الإنتاج في ليبيا ونيجيريا، وهما عضوان في أوبك معفيان من خفض الإنتاج بسبب خسائر ناتجة عن اضطرابات، يتساءل مندوبون في المنظمة عما إذا كان الاتفاق كاف.

لكن وزراء النفط، ومن بينهم وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، يعتقدون أن السوق تسير في الاتجاه الصحيح وتحتاج وقتا لاستعادة توازنها.

واللجنة التي اجتمعت اليوم في مقر أوبك في فيينا هي اللجنة الفنية المشتركة التي انشئت في يناير/كانون الثاني لمراقبة التقيد بتخفيضات الإمدادات.

والسعودية، أكبر منتج في أوبك، عضو في اللجنة بصفتها رئيس أوبك لعام 2017 .