الكويت ترسل أول دفعة من النفط الخام لمصفاة "فيتنام"

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤول بمؤسسة البترول الكويتية إن المؤسسة بدأت اليوم الخميس إرسال مليوني برميل من النفط إلى مصفاة فيتنام، التي تمتلك فيها الكويت حصة 35%.

وقال وليد الرشيد البدر نائب العضو المنتدب لتسويق النفط الخام والمنتجات البترولية في مؤسسة البترول الكويتية، إن المؤسسة سترسل أيضاً شحنتين أخريين يبلغ إجمالي حجمهما مليوني برميل يومي 11 و12 أغسطس الحالي وأربعة ملايين برميل إضافية في سبتمبر.

وأضاف أن المؤسسة تعتزم إرسال ست شحنات أخرى بإجمالي 12 مليون برميل من النفط الخام للمصفاة خلال الربع الأخير من 2017، مشيراً إلى أن المصفاة بدأت العمل بالفعل وسوف تعمل بكامل وحداتها في 2018.

وتبلغ الطاقة التكريرية لمصفاة فيتنام 200 ألف برميل من النفط يومياً.

وأكد البدر أن هذه الكميات من النفط لا تؤثر على التزامات الكويت تجاه "أوبك" لأن هذه الالتزامات تتعلق بالإنتاج وليس التصدي، مبيناً أن هذه الكميات هي ضمن حصة الكويت من الإنتاج المقدرة بواقع 2.7 مليون برميل يومياً، وفقا لاتفاق خفض الإنتاج المبرم بين "أوبك" وبعض المنتجين المستقلين.

واتفقت "أوبك" وبعض المنتجين خارجها على خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يومياً في الفترة بين يناير الماضي ومارس 2018، في مسعى لتعزيز أسعار الخام.

وحول تأثير خفض الإنتاج على صادرات الكويت، قال البدر إن القدر الأكبر من التخفيض كان من نصيب الصادرات المتجهة إلى الولايات المتحدة.

وأوضح أن إغلاق مصفاة الشعيبة الكويتية هذا العام ساهم إلى حد كبير في التقليص التلقائي لحصة الكويت من إنتاج النفط.