النفط يهبط عند أعلى مستوى له منذ تسعة أسابيع

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت أسعار النفط اليوم الاثنين مبتعدة عن أعلى مستوى في تسعة أسابيع اليوم الاثنين وسط مخاوف بشأن مستويات الإنتاج المرتفعة من أوبك والولايات المتحدة.

وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 65 سنتا، أو ما يعادل 1.24%، إلى 51.77 دولار للبرميل. ونزلت العقود الآجلة للخام الأميركي 59 سنتا، أو ما يعادل 1.19% إلى 48.99 دولار للبرميل.

وثمة شكوك منذ ذلك الحين حول فعالية التخفيضات حيث سجل إنتاج أوبك أعلى مستوى هذا العام في يوليو تموز في الوقت الذي بلغت فيه صادرات المنظمة مستوى قياسيا.

ومن المقرر أن يلتقي مسؤولون من لجنة فنية مشتركة بين دول أوبك ودول من خارج أوبك في أبوظبي يومي الاثنين والثلاثاء لبحث سبل تعزيز الالتزام باتفاق خفض الإنتاج.

وكانت المخاوف بشأن أوبك كافية لتبديد أثر الأنباء التي نشرت اليوم الاثنين حول أن إمدادات حقل الشرارة النفطي الليبي، الذي كان ينتج 270 ألف برميل يوميا، تتوقف تدريجيا. وكانت زيادة إنتاج ليبيا، المعفاة إلى جانب نيجيريا من خفض الإنتاج، عاملا رئيسيا في زيادة إنتاج أوبك.

وسجل إنتاج النفط في الولايات المتحدة 9.43 مليون برميل يوميا في الأسبوع المنتهي في 28 يوليو تموز، وهو أعلى مستوى منذ أغسطس آب 2015 كما أنه يزيد 12% عن المستويات المتدنية التي بلغها في يونيو حزيران العام الماضي.

من جهه أخرى، قال بنك "ايه إن زد" في مذكرة إن "أسعار النفط الخام ارتفعت بقوة بعد أن اعتبر المستثمرون أن بيانات التوظيف بالولايات المتحدة علامة إيجابية بالنسبة للطلب على النفط في الولايات المتحدة. كما عزز تراجع بسيط في عدد منصات الحفر التي تعمل في الولايات المتحدة الأسعار أيضا".

وقالت وزارة العمل الأميركية يوم الجمعة، إن الشركات في الولايات المتحدة أضافت 209 آلاف عامل بشكل فاق التوقعات في يوليو/تموز وزادت الأجور.

وقالت بيكر هيوز لخدمات الطاقة، إن الشركات خفضت عدد منصات الحفر النفطية بواقع حفارة واحدة في الأسبوع المنتهي في الرابع من أغسطس/آب لينخفض العدد الإجمالي إلى 765 منصة.

وعلى الرغم من تراجع عدد منصات الحفر الأسبوع الماضي فقد وصل إنتاج النفط في الولايات المتحدة إلى 9.43 مليون برميل يوميا، وهو أعلى مستوى له منذ أغسطس/آب 2015.

في الوقت نفسه قال تقرير لمؤسسة "تومسون رويترز أويل ريسيرش" الأسبوع الماضي، إن صادرات أوبك من النفط الخام في يوليو/تموز ارتفعت إلى مستوى قياسي بلغ 26.11 مليون برميل يوميا جاء معظمها من نيجيريا.

ومن المقرر أن يلتقي مسؤولون من لجنة فنية مشتركة بين دول أوبك ودول من خارج أوبك في أبوظبي يومي الاثنين والثلاثاء لبحث سبل تعزيز الالتزام باتفاق خفض الإنتاج.