مصر ترفع إنتاجها من حقول الغاز والزيت الخام بنسب قياسية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية أن إنتاج شركات بترول خليج السويس "جابكو" و"الفرعونية للبترول" صعد بنسب قياسية خلال العام الجاري.

وأكد وزير البترول المصري، المهندس طارق الملا، الالتزام ببرامج الصيانة الشاملة والأمان الصناعي والصحة والسلامة المهنية في المشروعات البترولية بالإضافة إلى برامج ترشيد النفقات ورفع كفاءة وتحسين المشروعات الإنتاجية لتخفيض تكاليف الإنتاج في إطار خطط طموحة جارى تنفيذها، متزامنة مع العمل على زيادة معدلات الإنتاج باعتباره حجر الزاوية في دفع عجلة النشاط الاقتصادي.

وشدد على التنسيق الكامل مع الشركاء الأجانب في الالتزام بالخطط الإنتاجية والبرامج الزمنية لسرعة وضع الاكتشافات الجديدة على خريطة الإنتاج.

وأوضح "الملا" خلال رئاسته للجمعيات العامة لشركتي بترول خليج السويس "جابكو" والفرعونية للبترول لاعتماد نتائج الأعمال، أن زيادة أنشطة شركة بي بي الشريك الأجنبي من خلال شركتي جابكو والفرعونية للبترول يؤكد الرغبة الصادقة وزيادة الثقة في الاستثمار في صناعة البترول في مصر، خاصة وأن هناك مشروعات كبرى يجرى تنفيذها حالياً مشاركة معها ستؤتى ثمارها خلال السنوات القادمة خاصة في زيادة إنتاج الغاز الطبيعي.

وقال رئيس شركة بترول خليج السويس "جابكو"، المهندس نبيل صلاح الدين، إن متوسط الإنتاج من الزيت الخام والمتكثفات من حقول الشركة على مدار العام بلغ حوالي 72.5 ألف برميل يومياً، لافتاً إلى نجاح شركته في إضافة حوالي 14 مليون برميل زيت خام و 9 مليار قدم مكعب غاز إلى الاحتياطي نتيجة تكثيف حفر الآبار الجديدة وتحسين الأداء ليصل بذلك إجمالي حجم الاحتياطي من حقول الشركة إلى 345 مليون برميل زيت خام و 771 مليار قدم مكعب غاز.

وأضاف أن حجم ترشيد النفقات بلغ 70 مليون دولار نتيجة برامج ضبط الإنفاق وتحسين كفاءة الأداء و تحسين اقتصاديات التشغيل موضحاً أن نجاح سياسة ترشيد النفقات أدى إلى تقليل تكلفة الإنتاج.

وأشار رئيس الشركة الفرعونية للبترول، المهندس حسن عبادى، إلى أن متوسط الإنتاج من الغاز الطبيعي من مناطق عملها بلغ نحو 395 مليون قدم مكعب غاز يومياً و 821 برميل متكثفات، لافتاً إلى الانتهاء من مشروع المرحلة الثالثة لتنمية حقول شرق الدلتا البحرية بعد حفر واكتمال البئرين حابى -16 وتورت -8 ووضعهما على خريطة الإنتاج بمتوسط إنتاج 140 مليون قدم مكعب غاز يومياً.

وبين أنه تم الانتهاء أيضاً من مشروع توسعة المحطة البرية لمعالجة الغاز ببورسعيد، مؤكداً أن العام المالي المنتهى شهد خطوات ملموسة لإنجاز مراحل العمل بمشروع تنمية حقل غاز آتول البحرى بمنطقة شمال دمياط، حيث تم حفر واكتمال وتنمية ثلاثة آبار بحرية قبل الموعد المخطط وجارى حالياً تصنيع وتوريد المعدات اللازمة لمرحلة التشغيل قبل نهاية العام الحالي، لافتاً إلى أن المشروع يشهد منظومة عمل متكاملة تشارك فيها شركات قطاع البترول إنبى وبتروجت وصان مصر المتخصصة في تنفيذ المشروعات البترولية.