عاجل

البث المباشر

الملتقى السعودي للكهرباء.. رؤية جديدة لمستقبل الطاقة

المصدر: دبي – العربية.نت

ينطلق، اليوم الثلاثاء، الملتقى السعودي للكهرباء، الذي يستهدف مناقشة التحديات التي تواجه القطاع، وطرح الحلول المناسبة، في إطار رؤية 2030، إضافة إلى جذب الاستثمارات وتوطين الصناعات والخدمات الاستشارية.

ويستهدف المؤتمر الذي يقام تحت رعاية وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، المهندس خالد الفالح، ويستمر لمدة 3 أيام في الرياض، مواكبة أحدث التقنيات في صناعة الكهرباء، فضلًا عن الخروج بتوصيات عملية قابلة للتطبيق لتطوير القطاع.

وتشهد فعاليات الملتقى عقد 6 جلسات، على رأسها "خصخصة قطاع الكهرباء" والطاقة الذرية المتجددة، فيما يصاحب الملتقى معرض دولي يضم نحو 40 من كبريات الشركات العالمية وتوقيع عدد من الاتفاقيات أبرزها اتفاقية مع شركة "سي إي إس آي" الإيطالية لإدارة ودعم مشاريع فنية في مجال الطاقة والطاقة المتجددة، والشبكات الذكية في السعودية.

وقال ماتيو كوداتزي، الرئيس التنفيذي لدى شركة "سي إي إس آي" إن الشركة تفتخر بإشرافها على مشروع ربط الشبكات الكهربائية لدول الخليج مع المناطق الجغرافية المجاورة، بما فيها إفريقيا وأوروبا وآسيا، بهدف تمكين تداول الطاقة تجارياً على مستوى المنطقة، ولخفض تكاليف استخراج النفط والغاز، ولتوليد دخل إضافي للبلاد.

وأضاف أن الشركة أطلقت العديد من المبادرات في منطقة الخليج، ويعد أبرزها التعاون مع السعودية في تطوير نظام العدادات الآلية لصالح هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج، ووضع استراتيجية خاصة للشبكات الذكية بالتعاون مع هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج، ومساعدة جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، والشبكة الوطنية السعودية في وضع استراتيجية حول القراءة الآلية للعدادات خاصة بمشاريع نقل وربط الكهرباء مع الشركة السعودية للكهرباء.

وأضاف كوداتزي أن الشركة أبرمت مشروعاً مشتركاً مع مختبر الخليج للاختبارات الكهربائية، وذلك بهدف تطوير أول منشأة متطورة ومستقلة للاختبارات الكهروميكانيكية في الدمام بالمملكة العربية السعودية، التي ستعزز الطاقة الإنتاجية لمنطقة الخليج، وذلك من خلال إجراء مجموعة واسعة من الاختبارات الكهروميكانيكية، وتقديم الخدمات الفنية وفقاً لأعلى المعايير الدولية. وسيعمل هذا المختبر بمثابة أحد الأصول الرئيسية لدعم السياسات التي تروج لها المملكة من أجل الحفاظ على الصناعة الكهربائية في منطقة الخليج.

أما في دولة الإمارات، فأشار كوداتزي إلى أن الشركة دعمت خطط هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) في عمليات فحص واستقصاء النظام، وفي وضع الإجراءات المناسبة لإطلاق برنامج ربط مولدات الطاقة المتجددة الموزعة، وفي تحقيق الاستقرار والثبات في إمدادات الطاقة لمدينة دبي.

وفي شهر مايو من العام 2014، وقعت الشركة عقداً استشارياً مع هيئة كهرباء ومياه دبي، لطرح أفضل الطرق لربط مولدات الطاقة المتجددة بشبكة كهرباء ومياه دبي، التي أطلق عليها اسم مبادرة "شمس دبي".

وقال: "في شهر فبراير من العام 2015، وقعنا عقداً آخراً مع هيئة كهرباء ومياه دبي، لتعزيز جاهزية شبكة نقل وتوزيع الكهرباء في دبي، وذلك من أجل رفع مستواها ومكانتها في مجال الطاقة المتجددة.

وتعمل الشركة على تطوير وتصنيع الخلايا الشمسية المتقدمة، والوصلات الثلاثية III-V المصنوعة من مادة أرسنيد الغاليوم، المستخدمة في المشاريع الفضائية والأرضية (الخلايا الكهروضوئية المركزة CPV).

إعلانات