بوتين: أميركا تحاول إخراج روسيا من سوق الغاز الأوروبية

نشر في: آخر تحديث:

اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الولايات المتحدة بمحاولة إخراج روسيا من أسواق الطاقة الأوروبية، قائلاً إن أحدث جولة من العقوبات الأميركية تهدف إلى دفع أوروبا لشراء الغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة بدلا من الغاز الروسي.

ومتحدثاً في منتدى بجنوب روسيا، شن بوتين هجوماً عنيفاً على السياسة الخارجية الأميركية تجاه روسيا التي ترجع لعقد التسعينيات، متهماً واشنطن بأنها "غدرت بشكل متكرر بمصالح روسيا الوطنية وانتهكت معاهدات الأسلحة النووية والكيمياوية التي وقعتها".

ورغم ذلك، تفادى بوتين توجيه انتقاد مباشر إلى الرئيس الأميركي دونالد ترمب، بينما وجه أشد انتقاداته إلى حزمة جديدة من العقوبات الأميركية وقعها ترمب على مضض، لتصبح قانوناً في أغسطس بعدما أقرها الكونغرس.

وقال الرئيس الروسي: "تهدف حزمة العقوبات الأخيرة التي تبناها الكونغرس الأميركي إلى إخراج روسيا من أسواق الطاقة الأوروبية، ودفع أوروبا إلى التحول إلى شراء المزيد من الغاز الطبيعي المسال الأكثر تكلفة من الولايات المتحدة على الرغم من أن الكميات هناك لا تزال غير كافية".

وأبدى الكرملين في ذلك الوقت قلقه من أن العقوبات قد تلحق ضرراً بمشروعات استثمار كبيرة مع شركاء أوروبيين، مثل مشروع "نورد ستريم 2"، لبناء خط أنابيب ينقل الغاز الروسي عبر منطقة البلطيق.