روسيا: قد يتم تمديد خفض إنتاج النفط والقرار ليس وشيكا

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، إن اتفاقا عالميا يهدف إلى خفض مخزونات النفط المتضخمة ودعم أسعار الخام المنخفضة قد يجري تمديده إذا اقتضت الضرورة، لكن القرار ليس وشيكا.

جاء تعليق نوفاك على الاتفاق بعد اجتماع مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في الرياض.

وقال نوفاك عبر مترجم "مستعدون لمناقشة الموضوع، وإذا اقتضت الضرورة فنحن مستعدون لدراسة التمديد".

وأضاف قائلا للصحافيين "لكننا نحتاج إلى تحليل الكثير من البيانات لفهم الصورة في وقت اتخاذ هذا القرار، وهذا ما يجعلنا نعتقد أنه قد يُتخذ في وقت لاحق".

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون آخرون كبار من بينهم روسيا على خفض إنتاجهم للخام بنحو 1.8 مليون برميل يوميا والإبقاء على هذا المستوى المتدني من الإنتاج حتى نهاية مارس 2018.

ومن المقرر أن تجتمع أوبك وروسيا ومنتجون آخرون في نهاية نوفمبر في فيينا لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كانوا سيمددون اتفاق خفض الإمدادات الحالي.

واستفادت سوق النفط بالفعل من اتفاق خفض الإنتاج بأن تجاوزت الأسعار مستوى 60 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ منتصف 2015.

لكن السوق لم تصل حتى الآن إلى توازن بين العرض والطلب، بينما لا تزال المخزونات في الدول المتقدمة فوق متوسطها لخمس سنوات.

وقال نوفاك "إذا رأينا أن السوق ليست متوازنة فسنقوم بهذا. بإمكاني أن أعطيك إجابة أكثر تحديدا إذا عثرت على أي شخص الآن يمكنه أن يقول كيف ستبدو السوق خلال خمسة أشهر. إذا وجدث شخصا كهذا، فإنني سأحييه".